الدفاع يطلب تقرير وشهادة الهيئة المستقلة

"وطن" تتابع.. أين وصلت قضية المغدور رائد الغروف؟

15.06.2020 01:52 PM

رام الله – وطن: أجّلت محكمة الجنايات الكبرى، اليوم الاثنين، محاكمة المتهمين بجريمة قتل المغدور رائد الغروف داخل أحد فنادق رام الله، حتى التاسع والعشرين من شهر حزيران الجاري.

وقال والد المغدور رائد الغروف لـوطن: ابني كان عمره 22 سنة أي في ريعان شبابه عندما تعرّض للقتل بطريقة بشعة بإلقائه من الطابق السادس من مبنى الفندق الذي كان يعمل فيه. مردفا: أناشد أصحاب الضمائر الحية لقول كلمة الحق من أجل الوصول إلى الحقيقة التي لا نريد غيرها، وهذا حق أساسي ومشروع لعائلة المغدور، وبأسرع وقت ممكن.

الشلة لوطن: اعترافات المتهمين لم تؤخذ بطرق قانونية وسليمة.. وطلبنا تقرير وشهادة الهيئة المستقلة

وحول مجريات جلسة المحاكمة، قال محامي الدفاع عن أحد المتهمين في القضية المحامي أمجد الشلة لـوطن، إن النيابة العامة كان لها دور في جلسة اليوم تمثّل في مناقشة إفادة المتهم عصام الناجي، الذي أدلى بشهادته الجلسة السابقة، وأكد فيها تعرضه للتعذيب لانتزاع الاعتراف، وهي عملية استكمالية لما يقدمه فريق الدفاع من بينات دفاعية، مردفا: بنهاية المطاف القيمة الإنتاجية لكل ما تم ذكره لغاية اللحظة بين يدي عدالة المحكمة، وهي من تقرر.

وتابع: تقدّمتُ بطلب من المحكمة بتصدير كتاب إلى الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان من أجل تزويد المحكمة بالتقرير الذي أعدته مسبقا، عندما زار باحثوها القانونيون المتهمين إبان فترة توقيفهم، حيث قاموا بالاطلاع على أوضاعهم الجسدية والنفسية.

وأكد أن القوانين والمعاهدات الدولية جرّمت التعذيب لانتزاع الاعتراف، وهناك نص واضح في قانون الإجراءات الجزائية الفلسطيني رقم 3 لسنة 2001، الذي أكد على ضرورة تحريم ومنع التعذيب أو نزع الاعترافات أو الترغيب أو الترهيب للمتهم، وأن يكون الاعتراف طوعيا، ولا يجوز لأحد مخالفة ذلك.

وأشار الى أن فريق الدفاع عن المتهمين، يتركّز بالدرجة الأولى على أن هذه الاعترافات انتزعت من المتهمين رغماً عنهم أثناء التحقيق الذي استمر لفترات طويلة، ولا زلنا نقدم المزيد من البينات التي تثبت ذلك. مضيفاً: الاعترافات لم تؤخذ بطريق قويم وقانوني وسليم من المتهمين إبان توقيعهم على الاعترافات، سواء أمام ما يعرف باللجنة الأمنية في سجن جنيد، أو أمام النيابة العامة أو في دائرة المباحث العامة في محافظة رام الله.

وكان عصام الناجي، أحد المتهمين في القضية قد قال في إفادته في جلسة المحكمة السابقة إنه "تعرض للضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده، والشبح لساعات طويلة لإجباره على الاعتراف، فما كان منه سوى التوقيع على جميع التهم المنسوبة اليه"، وذلك كما جاء على لسانه.

الهريني لوطن: النيابة العامة فنّدت إفادة المتهم الناجي 

وقال محامي عائلة المغدور الغروف محمد الهريني لوطن، إن "وكيل النيابة العامة خلال جلسة اليوم فنّد إفادة المتهم عصام الناجي التي أدلى بها خلال جلسة المحكمة السابقة والتي ادعى فيها تعرضه للتعذيب لانتزاع الاعتراف".

وتابع: المتهم يستطيع أن يقول ما لديه من ادعاءات وهذا شأنه، والمحكمة بصدد التحقيق النهائي، وهي تستخلص الوقائع الحقيقية من الادعاءات الكاذبة، مضيفا: لن نستبق الأحداث لأن ملف القضية بين يدي المحكمة، وهي التي ستقرر فيما إذا كان هناك إدانة كاملة للمتهمين أم لا، بمن فيهم الفارين من وجه العدالة.

 

يذكر أن وطن، تابعت قضية المغدور الغروف منذ بدايتها، للاطلاع:


وطن تتابع والرأي العام يسأل .. من قتل رائد ؟؟
المتهمون بقتل الغروف يمثلون أمام المحكمة اليوم بينهم مدير في الفندق
والد المغدور رائد الغروف لـوطن: لن نقبل إلا بالإعدام، والمحامي يؤكد: المتهمين اعترفوا بجريمتهم
والدة الغروف لـ وطن: لن أقبل بأقل من "الإعدام" لقتلة ولدي
وطن تتابع.. هل تغير الجلسات المقبلة نتيجة التحقيق في مقتل رائد الغروف؟
عائلة "الغروف" لوطن: هناك خمسة جناة اعترفوا لدى النيابة العامة بقتل المغدور رائد.. ونطالب ببيان الحقيقة للرأي العام
عائلة ناصر الدين لوطن: اعترافات ابننا سامح انتزعت بالتعذيب في قضية مقتل الغروف

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير