الطفل عمر عزام خضع لعملين جراحيتين ويناشد بالعلاج في الخارج للعودة للمشي على قدمه

15.05.2024 02:08 PM

غزة- وطن: الطفل عمر عزام كان نائماً فوق سطح منزله في الخيمة أثناء قصف الاحتلال للمنزل، ما أدى لإصابته في قدمه نتيجة القصف، وهو الآن يرقد على سرير الشفاء في مستشفى شهداء الأقصى جنوب قطاع غزة.

الطفل عمر خضع لعميتين جراحيتين في قدمه وهو الآن بحاجة لعملية ثالثة خارج قطاع غزة، ولكن بسبب سيطرة الاحتلال على المعبر، اصبحت حياته بائسة ينتظر الخروج من أجل الحصول على العلاج المناسب، ليعود لممارسة حياته بشكل طبيعي.

يقول الطفل الجرح عمر عزام لـوطن: " كنت نايم بالخيمة لما قصف الاحتلال البيت، ما حسيت بإشي إلا لما وصلت المستشفى، وبعدها نزحت من مستشفى لمستشفى لعلاجي.

بدورها تقول جدة الجريح لـوطن: بأنها صلت العشاء وكانت تسمع الأخبار مع أولادها، وبعدها بلحظة تم قصف المنزل عليهم، ونتيجة القصف استشهد أولادها، وبناتها، واحفادها.

وأكدت، بأن حفيدها عمر خضع لعمليتين الأولى لم تنجح والثانية تم تعديل بعض الجروح في العملية، وهو الآن بحاجة إلى عملية ثالثة بالخارج من أجل استكمال علاجه وأن يعود للسير على قدمه كما كان.

تصميم وتطوير