"150 شيكل تكلفة الفحص الواحد على الوزارة"

الصحة لوطن: إجراء الفحوصات في المرحلة المقبلة سيكون لمخالطين لديهم أعراض.. والعمل في مختبر أريحا انطلق أمس

11.08.2020 10:21 AM

وطن- وفاء عاروري: قال أسامة النجار مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة أن معدل كلفة الفحص الواحد لفيروس كورونا تبلغ 150 شيكل، بسبب ارتفاع أسعار بعض مواد الفحص وانخفاضها .

وأكد النجار خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أن الصحة تجري ما معدله 3 الاف فحص يوميا، ما يعني ان كلفتها تناهز 450 ألف شيكل في اليوم الواحد، وهو ما أعلنه رئيس الوزراء محمد اشتيه في المؤتمر الحكومي الأخير.

وبين ان منظمة الصحة العالمية ساهمت فقط في بداية الجائحة في احضار المواد وارسالها للدول من اجل إجراء الفحص، وذلك لأن الشركات لم تكن قد بدأت بإنتاجه بعد، مضيفاً "عندما بدأت الشركات بالإنتاج بدأت وزارة الصحة بشراء تلك المواد ضمن عطاءات، او الشراء المباشر الذي كان يضطر الصحة أحيانا إلى دفع 100 دولار ثمنا للفحص الواحد، بسبب عدم توفر المواد إلا لدى شركة معينة."

واضاف النجار " قيمة الفحوصات انخفضت في المرحلة اللاحقة إلى 150 شيكل تقريبا نتيجة المنافسة بين الشركات، فالمسحات الخاصة بالفحص مثلا كان يصل ثمنها في بداية الجائحة إلى 10 دولار، أو 15 دولار، اما اليوم فسعرها 3 دولار فقط".

وبين أن هذا الانخفاض في الأسعار، ساعد الصحة على الاستمرار في إجراء الفحوصات بنفس الوتيرة.

وأكد النجار أن الصحة ستبقى تجري الفحوصات بنفس الوتيرة وعلى نفقتها الخاصة، لأن تكلفة اجراء الفحص أقل بكثير من تكلفة الرعاية الطبية للمصابين في المشافي خاصة إذا ارتفعت أعداد المصابين، مبينا أن ارتفاع تكلفة اجراء الفحص لا يجب أن تكون على حساب حياة المواطنين.

وأوضح ان بروتوكولات منظمة الصحة العالمية الأخيرة، تقول إنه يجب عمل الفحوصات فقط للمخالطين الذين لديهم اعراض، ووزارة الصحة تتبع بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، بالتالي فإنها حدثت بروتوكولاتها على هذا الأساس، حيث إن إجراء الفحص في المرحلة المقبلة سيكون فقط للمخالطين الذين لديهم أعراض.

وشدد على أن الفحص في الحالة الوبائية لن يكون على حساب المواطن على الاطلاق تبعا لقانون الصحة العامة، أما من يحتاج إلى الفحص لغايات أخرى فيجب عليه دفع ثمن الفحص، ومن هذه الغايات السفر، أو العمل.

وحول افتتاح أكبر مختبر لإجراء فحوصات كورونا في مدينة أريحا، تمهيدا لعودة العمل على الجسر، قال النجار: نأمل أن يتم ذلك "عودة عمل الجسور"، إذا كانت الأمور على المستوى الدولي جيدة، ولكن نقول نحن ننظر الى المستقبل لأنه في النهاية العالم سيتعايش مع الوباء، والحياة ستستمر وبالتالي ستفتح المعابر والمطارات ضمن إجراءات مشددة من ناحية وبائية، وكل مسافر يجب أن يحصل على نتيجة سلبية قبل السفر وكل قادم يجب أن يفحص وبالتالي المختبر سيخدم هذه المسائل، وعلينا أن نكون جاهزين.

واضاف النجار ان المختبر سيخدم محافظة اريحا والوطن كله، وقد أصبح جاهزا، وبدأ العمل فيه منذ يوم أمس، فقد استقبل عينات من الامس لمخالطين من اريحا وتم إرسال نسخ عنها إلى مختبرات رام الله من اجل مقارنة النتائج، كما تم ارسال عينات مصابة من جنين إلى المختبر للتأكد ان العمل يجري بالجودة المطلوبة قبل البدء بالعمل بشكل رسمي.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير