نقابة الصحافيين تدين الاعتداء على الصحافيين في الخليل

20.06.2014 03:13 PM

رام الله - وطنادانت نقابة الصحافيين الاعتداء الذي وقع بحق صحافيين ومصورين في مدينة الخليل من قبل اشخاص يرتدون "الزي المدني"، اثناء تغطية مسيرة جماهيرية انطلقت في المدينة بعد صلاة الجمعة، مطالبة الحكومة ووزارة الداخلية بفتح تحقيق جدي في هذه الحادثة ومحاكمة المتورطين في جريمة الاعتداء التي ادت الى تحطيم كاميرا تصوير تعود لطاقم (CNN )، اضافة الى الاعتداء بالضرب بالايدي على مراسلين وصحافيين محليين كانوا يمارسون عملهم المهني في تغطية المسيرة.

وحسب الشهادات والروايات التي جمعتها نقابة الصحافيين من الصحافيين والمصورين الميدانين الذين شاركوا في تغطية المسيرة ، فان قوات حفظ النظام اعتدت على المتظاهرين في حين قام اشخاص يرتدون الزي المدني بالاعتداء على الصحافيين والمصورين لمنعهم من تغطية الاحداث بالقرب من ملعب الحسين بن علي في المدينة.

وجددت نقابة الصحافيين ادانتها لمثل هذه الانتهاكات والاعتداءات على الصحافيين والمصورين وطالبت السلطة الوطنية والحكومة باتخاذ عقوبات رادعة لمرتكبي هذه الاعتداءات ومحاكمتهم، كما تعلن النقابة عن دعمها واسنادها لجهود الصحافيين في تقديم شكاوي رسمية بحق مرتكبي هذه الجرائم في اطار المساعي الحقيقة لمحاكمة منفذي هذه الاعتداءات والانتهاكات بحق الصحافيين.

كما تجدد النقابة مطالبتها للحكومة بالايعاز لكافة الجهات حظر ومنع التخفي بالزي المدني لما يمثله ذلك من مخاطر حقيقية على حياة الصحافيين والمصورين الميدانيين، وتشدد النقابة على حرصها لاتخاذ كافة الاجراءات والخطوات الرامية الى حماية الصحافيين وضمان امنهم الشخصي بما في ذلك اجراءات عملية سيتم الاعلان عنها لاحقا لوقف هذه الانتهاكات التي تنظر اليها النقابة بانها سياسة ممنهجة تعتمدها السلطة الوطنية خلافا للسياسات والتصريحات الرسمية المعلنة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير