نقابة العاملين بجامعة بيرزيت لـ"وطن": جزء كبير من أزمة الجامعة ناجم عن تدخلات خارجية

11.01.2022 09:49 AM

وطن للانباء- قالت د.لينا ميعاري رئيسة نقابة العاملين في جامعة بيرزيت لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية وتقدمه الزميلة ريم العمري " إن اعتقال طلبة من الجامعة أمس "جزء من ممارسات لاحتلال الذي يلاحق الطلبة ويضييق عليهم، والقضية واضحة، وهي أن عدو شعبنا هو الاحتلال".

واكدت على "الدور الطليعي للحركة الطلابية في بيرزيت بالنضال التحرري، حيث تأسس اسم بيرزيت تاريخيا على الحركة الطلابية ومقاومتها"، مشيرة إلى أن "من مصلحة الجامعة الحفاظ على حركة طلابية ثائرة وصلبة ومقاومة" وأن "وقفة الغضب" التي دعت الهيئة التدريسية للمشاركة فيها اليوم أمام مدخل الجامعة تعتبر تحدياً للاحتلال وليست غريبة، بل هي مطلوبة من كافة مكونات الجامعة".

وعلّقت على الخلاف الدائر بين إدارة الجامعة والكتل الطلابية وقرار الجامعة الأخير بإلغاء الإجراءات النظامية (لجنة النظام) بحق ممثلي كتل طلابية، أن قرار الإلغاء "هو ما كنا نسعى الوصول اليه سابقا، إلاّ أنه جاء في وقت اعتقال واعتداء قوات الاحتلال عليهم.

وأوضحت أن "جزءاً كبيراً مما يحدث في الجامعة ليس فقط نتيجة الخلافات بين مكونات الجامعة داخلياً، لكن يأتي بتأثير كبير من تدخلات واملاءات خارجية، إذ تتعرض الحركة الطلابية للملاحقة والاعتقال حتى من طرف السلطة مما يزيد من حدة التأزيم داخل الجامعة"

ودعت ميعاري لان "تكون الجامعة مستقلة وتتيح العمل النقابي والطلابي على قدم المساواة".

وحول مشاركتهم اليوم في وقفة "الغضب" التي دعت لها الهيئة التدريسية ذاتها والكتل الطلابية من طرفها، قائلت بأن "وقفة الغضب هي أقل ما يمكن أن يكون من نقابة العاملين لما تتعرض له الحركة الطلابية. وجودنا هو انتصار للحركة والجامعة على حد سواء، فسمة الجامعة ثائرة مهما حاولت بعض الأطراف تطويعها وإخضاعها، وهدفنا أن تحمل الجامعة بكل مكوناتها الطابع الثائر".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير