بتنظيم من مؤسسة دالية..

"سوق التجديد" للمنتجات المعاد تدويرها من أجل حماية البيئة

19.05.2024 04:12 PM

رام الله_ وطن: الشاب "محمد بنات"  جاء اليوم إلى بيت الكرمة في كفر عقب، للمشاركة مع مجموعة من السيدات في سوق التجديد، لعرض مشروعه الذي يقوم من خلاله بإعادة تدوير أدوات المطبخ وخشب الزيتون، هذا إضافة لاستخدام الرمل في عملية الرسم.

ويقول صاحب مشروع "سفير الرمال"محمد بنات لـوطن إنه يقوم بإعادة تدوير أي شيء قابل للتدوير من أدوات المطبخ وخشب الزيتون، والرسم بالرمل من خلال أدوات معاد تدويرها، منوهاً بأنه يعمل في هذا المجال منذ أكثر من 14 عاماً.


أما صاحبة مشروع جذورنا للمطرزات علا الجولاني تقول لـوطن إن مشروعها عبارة عن إعادة تدوير الملابس القديمة وتحويلها الى حقائب أو دزء من اكسسوارات، وذلك بدلا من إلقائها في النقايات وحرقها أو طمرها، مشددة على أهمية إعادة التدوير في خلق فرص عمل للنساء.  

"سوق التجديد" هو إحدى نشاطات مؤسسة دالية المجتمعية في بيت الكرمة، يعمل على مشاركة مجموعة من المشاريع التي تعمل على إعادة التدوير والاستثمار بها كي توفر دخلا لأصحابها، مع الحفاظ على البيئة وتعزيز الاستدامة.

وبدورها تقول مسؤولة برنامج الساحة في مؤسسة دالية المجتمعية آية بدحة لـوطن: إن الهدف الأساسي من سوق التجديد هو تسليط الضوء على المنتجات المعاد تدويرها بصنع يدوي، مردفة: وكان التركيز على المشاريع التي تعمل على تمكين السيدات والشباب اقتصادياً، لما لهذه المشاريع من أثر كبير في الحفاظ على البيئة. 


ونوه المشارك أديب حمدان لـوطن: أن الملابس غير معاد تدويرها هي من أكثر المسببات للتلوث في العالم، لذلك تنبع أهمية مشاريع التدوير في خلق بيئة نظيفة وصديقة للجميع. 

وتسعى مؤسسة دالية على تنظيم البازارات والأسواق التراثية بشكل دائم من أجل المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاقتصاد الوطني والحفاظ على التراث والثقافة من عمليات التهويد الاسرائيلية

تصميم وتطوير