الديمقراطية لوطن: نرفض تأجيل الانتخابات .. وحماس وفتح لم يناقشا جدّيا قضية إجرائها في القدس

29.04.2021 01:02 PM

وطن: قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إنه من الخطأ اتخاذ قرار بتأجيل الانتخابات، لأن ذلك يعد انصياعا للفيتو الإسرائيلي على عدم السماح بإجرائها في القدس.

وخلال حديثه لبرنامج شد حيلك يا وطن، الذي يقدمه الزميل سامر خويرة، عبر شبكة وطن الإعلامية، اعتبر رباح أن الاحتلال لن يسمح بإجراء الانتخابات في القدس من تلقاء نفسه، بل يجب أن يجبر على ذلك من خلال اشتباك ميداني وسياسي، عبر خطة وطنية يشارك بها الجميع لفرض الانتخابات بتحركات وضغوط شعبية، ودعوة الدول وممثليها لإرسال بعثاتهم.

وأكد رباح ان حركتي فتح وحماس لم يناقشا موضوع إجراء الانتخابات في القدس بشكل جدي خلال الحوارات السابقة في القاهرة تحديدا، وأجلا الحديث في ذلك، وهذا ما خلق المشكلة القائمة اليوم.

وتابع "نحن نعارض التأجيل ونرفضه، إن كان بناءً على الفيتو الاسرائيلي. قضية القدس معركة ويمكن فرض حق المقدسيين في الاقتراع ليس بالاتصالات الدبلوماسية فقط، بل أيضا بالمواجهة على الأرض، وفرض هذا الحق في إطار المواجهة الشاملة للتهويد والأسرلة، متسلحين بالقرارات الشرعية الدولية".

وتحدث رباح عن مقترح سبق ان قدمته هيئة الوطني في القدس، وقدم آليات لفرض إجراء الانتخابات، لكن لم يجر نقاشه بشكل حقيقي على مستوى القيادة.

وبيّن أن المقترح يتحدث عن تحديد يوم الاقتراع في القدس، بيوم يسبق او يلي يوم الانتخابات في الضفة وغزة، وأن يكون يوم الاقتراع يوم جمعة، ويتم وضع الصناديق في المدارس والكنائس وساحة الأقصى، بحضور لجان تضم مراقبين دوليين ومحليين بالإضافة للجنة الانتخابات، عبر دعوات للتحشيد لمنع الاحتلال من مصادرة الصناديق... لكن للأسف لم يتم نقاش هذا التصور بشكل حقيقي".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير