"على النائب العام توضيح موقفه حول تنفيذ مذكرة الاحضار التي أصدرها بشأن بنات"

خريشة لـ"وطن": المطلوب تشكيل لجنة تحقيق مهنية ومستقلة في مقتل نزار بنات تكون مقبولة من الجميع

29.06.2021 10:14 AM

ام الله - وطن: طرح النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي المُنحل د. حسن خريشة يوم أمس الاثنين مبادرة من أجل الخروج من الأزمة الحالية ووقف حالة الإحتقان في الشارع الفلسطيني.

وقال خريشة تعقيبا على مبادرته لبرنامج "صباح الخير يا وطن" مع الزميل سامر خويرة، عبر شبكة وطن الإعلامية إن على الرئيس محمود عباس أن يلتقط الفرصة لتصويب الأوضاع، مضيفا "لا يعقل أن يتصل بوالد الشهيد نزار بنات كل القيادات في الداخل والخارج ولا يقوم بذلك الرئيس وينعاه، ويحيل كل المشتبه بهم إلى المحاكمات العادلة!"

وقال خريشة "أن المطلوب تشكيل لجنة تحقيق مهنية ومستقلة ومقبولة من الجميع، لأنه لا يعقل تشكيل لجنة تحقيق حكومية فقط، لأنها لن تحظى بالمصداقية، مع الاحترام لشخوصها".

وتابع "نحن لا نتحدث عن لجنة تحقيق، لأن الأمور واضحة للجميع، بل لجنة لإحقاق الحقوق والمتابعة"، مقترحا أن تضم اللجنة مؤسستي الحق والهيئة المستقلة وشخصيات وطنية مشهود لها بالنزاهة والخبرة الى جانب ممثل عن عائلة نزار، بحيث يتم تحديد سقف زمني محدد لعملها، وأن تتعاون كل الأجهزة الأمنية معها، وتقدم كل المعلومات التي لديها، ويتعهد الرئيس بالأخذ بكل توصيات اللجنة".

وتابع خريشة "مشكلتنا مع الجريمة نفسها التي ادانها الجميع، ولذلك يجب قطع الطريق لمن يريد ضرب السلم الأهلي، وعلينا تعزيز الحريات، ورفض استغلال البعض لهذا الحدث، كي لا ننزلق إلى ما لا يحمد عقباه".

وطالب خريشة من النائب العام أكرم الخطيب، بتوضيح موقفه، حول تنفيذ مذكرة الاعتقال التي أصدرها بشأن إحضار الشهيد نزار بنات، كما ورد في بيان محافظ الخليل جبرين البكري، وهل تستوجب تلك المذكرة جلب انسان الساعة الثالثة فجرا، وبهذا الشكل؟". 

كما عبر خريشة عن رفضه للاعتداءات على الصحفيين الذين كانوا يقومون بعملهم وواجبهم، ورفض التحشيد والتحريض.

وعن مبادرته، قال خريشة إنه تلقى اتصالات من شخصيات كثيرة، بعضهم أشاد بها، والبعض رأى أن سقفها أقل من المطالب الشعبية، مؤكدا دعمه لأي مبادرة أخرى تعيد الحقوق لأصحابها.

وتنص المبادرة، التي طرحها خريشة على ما يلي:

(١) ان يخرج الرئيس بخطاب للشعب ينعى الشهيد نزار، وإحالة كل المتهمين لمحاكمات عادلة.

(٢) ان يقوم وفد من مركزية فتح بزيارة لبيت عزاء عائلة بنات برئاسة جبريل الرجوب ويرافق ذلك اتصال تلفوني من الرئيس لعائلة بنات.

(٣) الإفراج عن كل الموقوفين على خلفية الفعاليات لاستشهاد نزار.

(٤) تشكيل لجنة لإحقاق الحقوق والمتابعة من مؤسسات حقوقية وشخصيات وطنية عامة مشهود لها بالنزاهة والخبرة ومن عائلة بنات، ويحدد سقف زمني لعملها ومتابعتها على ان تقدم الأجهزة الامنية كافة المعلومات لديها، ويتعهد الرئيس بتنفيذ توصيات اللجنة اي كانت النتائج.

(٥) التعهد ان لا يكون مصير التحقيقات كمصير كل اللجان السابقة.

(٦) نحذر ان عدم الجدية في المحاسبة سيفتح الباب أمام ممارسات مشابهة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير