طالب بتشكيل جبهة موحدة لحماية السلم الأهلي

حزب الشعب ينسحب من الحكومة ويدعوها لتقديم استقالتها لفشلها في حماية الحريات العامة

27.06.2021 06:36 PM

وطن: أعلن الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي، انسحاب الحزب من الحكومة، داعيا الحكومة لتقديم استقالتها بعد فشلها في حماية الحريات العامة.

وقال الصالحي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر شبكة وطن الإعلامية، مساء الأحد، إن اللجنة المركزية لحزب الشعب اتخذت قرارا بالانسحاب من الحكومة، وسوف يقوم وزير العمل نصري أبو جيش بتقديم استقالته في جلسة الحكومة الأسبوعية غدا الاثنين.

وأضاف الصالحي: لا يمكن ان نستمر في الحكومة التي لديها مشكلة في حماية الحريات، وقد دعونا الحكومة بمجملها للاستقالة، لأن استقالة الحكومة يمكن ان تفسح المجال للقاء عاجل لمعالجة الحالة الفلسطينية.

وشدد الصالحي على ضرورة الإدانة الواضحة من المؤسسة الرسمية والحكومة لمقتل نزار بنات، وأن تكون لجنة التحقيق مستقلة، ونريد عدم تكرار هذا المسلك لان غريب عن شعبنا ومخالف لكل القوانين والقرارات والمواثيق الدولية.

وقال عن ما جرى مع نزار بنات هو كجزء من ازمة كبيرة تتطلب معالجة اشمل من الجميع.

وأضاف أن حزب الشعب وجه موقفه باتجاهين الأول محاسبة المتورطين في هذه الجريمة، والثاني ضرورة الالتزام بالحكمة من كافة القوى السياسة والاجتماعية بما لا يزيد من تدهور الوضع الداخلي.

وأكد أن موقف الحزب ثابت في رفض الانتهاكات، ورفض استغلالها من أي طرف. داعيا لتشكيل جبهة موحدة لحماية السلم الأهلي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير