ممثل الاتحاد لوطن: تعزيز التضامن والدعم للعائلات الفقيرة مهم جدا خصوصا في وقت الأزمة

الاتحاد الأوروبي يوزع 1000 طرد غذائي وصحي في بلدتي بدّو وحزما

27.04.2020 05:59 PM

وطن: وزع الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، 1000 طرد غذائي وصحي، في بلدتي بدو وحزما.

وتم تسليم قافلة الطرود بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي سفن كون فون برغدسروف، ووزير شؤون القدس فادي الهدمي، ورئيس بلدية بدو سالم أبو عيد، وجمع من المواطنين. 

وقال الوزير الهدمي لوطن " هذه البلدات تعرضت مباشرة للجائحة ببعدها الصحي والاقتصادي، حيبث ان الجدار يسلخها عن القدس وتعاني الأمرين نتيجة الاحتلال".

وأضاف "موقف الاتحاد الأوروبي متقدم دائما في دعم الفلسطيين، بخاصة القدس، ومناصرتنا في كل الفقضايا".

وثمن الهدمي موقف الاتحاد في بعده السياسي والاقتصادي والإغاثي وغير ذلك من الجوانب التي يقدم فيها الدعم والمساندة.

بدوره، اكد رئيس بلدية بدّو أهمية هذا التدخل الطارئ للبلدة، ومساعدة عائلاتها المتضررة من هذا الوباء.

وقال لوطن "الزيارة والتدخل مهم في ظل احتياج الأهالي لذلك، في ظل ما يعانونه بسبب كورونا".

وأردف "نشكر الاتحاد الأوروبي على دعمه في ظل هذا الوضع الحرج، حيث ان نحو 40 مواطنا أصيبوا بالفيروس".

من جهته، شدد ممثل الاتحاد الأوروبي على "اهمية تعزيز التضامن والدعم للعائلات الفقيرة وخصوصا في وقت الأزمة وكورونا هي أزمة حادة وعامة على كل العالم وخصوصا في فلسطين، حيث يعاني السكان من الاحتلال وليس لدبهم القدرة على الوصول لتلبية حاجاتهم وكذلك الوصول للخدمات ونأمل ان يكونوا قادرين".

وتابع لوطن "دعمنا هو تعبير عن المساعدة للذين يعملون في هذه الازمة مثل رؤساء البلديات والحركات الشبابية والنساء وبالتأكيد السلطة الفلسطينية، وهم الذين قاموا بعمل رائع لمنع انتشار الفيروس".

ويأتي هذا التدخل ضمن مشروع تمكين المجالس البلدية في شمال وشرق القدس والممول من الاتحاد الأوروبي والذي تنفذه بلديتا بدو وحزما.

ويهدف المشروع الى تقوية وتمكين المجالس البلدية في المنطقة المصنفة (ج) في محافظة القدس، وتحسين الظروف المعيشية للفلسطينين الذين يعيشون في المناطق المهمشة في شمال وشرق القدس من خلال رفع مستوى الخدمات وتسهيل الحصول عليها من خلال تطويرها ،والتركيز على منهجية العمل داخل هذه المجالس، لخلق تغيير جذري ونوعي في الخدمات المقدمة للجمهور.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير