ابتكار شبابي جديد يسعى للكشف عن درجة تلوث مياه الشرب.. يبحث عن حاضنة للإبداعات!

20.05.2021 03:53 PM

طولكرم- وطن- فيحاء خنفر: تستعد المهندسة عطاء نمر من طولكرم لعرض الجهاز الذي اخترعته لمراقبة جودة المياه، على ممثلي عدد من الوزارات ورؤساء البلديات ضمن ورشة ستنظمها لها الإغاثة الزراعية، والذي سيشكل نقلة نوعية في طريقة فحص ومعالجة مياه الشرب في فلسطين.

  قررت عطاء أن تبتكر طريقة لفحص المياه بشكل دوري لتجنب مشاكل التسمم التي تحدث كل فترة بسبب خلل في مكونات مياه الشرب التي تنجم عن تسرب ملوث أو نقص في تركيبة ما، وتبلورت الفكرة عندما بحثت بالطريقة المعتمدة لفحص جودة المياه والتي تتم مرة واحد يومياً في الفترة الصباحية، ما يعني أن أي خلل خلال الساعات اللاحقة لن يتم اكتشافه إلا في وقت الفحص التالي.

   كانت المهندسة نمر تستعد للعمل على مشروع التخرج من تخصص الهندسة الالكترونية عندما قرأت خبراً عن تسمم مئات المواطنين في إحدى البلدات بمحافظة نابلس، ما دفعها للتفكير في إيجاد حل لهذه المشكلة، فصممت جهاز "كلوريتر " لقياس جودة المياه على مدار الساعة وتزويد الجهة المراقبة بالقراءات باستمرار، وحصلت على الدعم في توفير القطع اللازمة من خلال مشروع "نجاحها" الذي تنظمه الإغاثة الزراعية لدعم المشاريع الريادية.

  تقول عطاء "المشروع بالنسبة لي كان حلماً، والآن هو حقيقة" وتستذكر بداية العمل التي انضوت على بحث مستمر ودراسة للمكونات الالكترونية الخاصة بصناعة الجهاز وآلية عمله والتي أنجزتها في غرفتها، حيث خصصت زاوية اعتمدتها كمختبر خاص بها قضت فيه ساعات طويلة في التجربة والعمل.

    ترى عطاء أن مشاريع إيجاد الحلول للمشاكل هي الطريقة الأمثل للتخلص من الكثير من المشكلات ابتداء من البطالة التي يعاني منها الشباب في فلسطين إذا ما بادروا بالابتكار ليحققوا منفعة عامة وخاصة في ذات الوقت.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير