لماذا يحذر "الفريق الأهلي" من انهيار الوضع المالي للسلطة؟

09.02.2023 07:19 PM

وطن: حذّر الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة من انهيار الوضع المالي للسلطة وعواقبه، وطالب بضرورة نشر مشروع الموازنة للعام 2023 وطرحه للنقاش المجتمعي لتحديد أولويات الإنفاق.

وفي هذا الخصوص استضافت "نشرة وطن الاقتصادية" وتبث عبر شبكة وطن الإعلامية، منسقة الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة لميس فراج، التي أكدت ضرورة طرح الموازنة العامة للعام الجاري 2023 للنقاش المجتمعي، في ظل المخاطر الكبيرة الناجمة عن استمرار الأزمات المالية للحكومة الفلسطينية من جهة، وترحيل الازمات المالية عاماً وراء الآخر من جهة أخرى.

وأوضحت فراج أن أسباب الأزمة المالية للحكومة الفلسطينية متعددة، ومنها أسباب موضوعية بسبب اقتطاع الاحتلال لأموال المقاصة الفلسطينية، وأخرى يمكن السيطرة عليها، ويجب التفكير بإمكانية تجاوزها بشكل جدي تجنباً لمخاطر إضافية على الوضع المالي العام للحكومة الفلسطينية.

وأشارت إلى أن الحكومة لم تبدأ بشكل جدي عملية إصلاح إدارة المال العام، مؤكدة ضرورة البدء بإجراء إصلاحات مالية، خاصة في ظل الأزمات المالية الأخيرة، وشهدت بداية العام 2023 احتجاجات يقودها حراك المعلمين لتنفيذ بنود الاتفاق الموقع مع الحكومة العام الماضي، ويعتبر العام 2023 عام الوفاء بالالتزامات المالية التي وقعتها الحكومة مع عدد من الاتحادات والنقابات. 

وأكدت ضيفتُنا بأن الحكومة لم تطرح حتى الآن مسودة الموازنة العامة للعام 2023 للنقاش وذلك في مخالفة للقانون، وينص القانون على إقرار الموازنة العامة للعام الجديد في نهاية كانون أول من العام الذي سبقه، بعد طرحها للنقاش في تشرين ثاني من العام السابق. 

ودعا الفريق الأهلي للعمل على ضبط الانفاق بشكل جدي من خلال؛ تكييف النفقات وفق الإمكانيات المتاحة، ومراجعة وتنقية فاتورة الرواتب، ومعالجة وضبط بند صافي الإقراض، وتطوير النظام الصحي بتبنّي نظام التأمين الصحي الشامل والإلزامي وتطوير الخدمات الحكومية، والتوقف عن ترحيل الأزمات وتأجيل الدفع.

وبخصوص ضبط بند صافي الإقراض أشارت ضيفتُنا إلى أن صافي الإقراض تجاوز مليار و 200 مليون شيقل نهاية العام الماضي 2022، رغم خطة الحكومة الهادفة لخفض هذا البند، مؤكدة أن استمرار الحال على ما هي عليه ستؤدي إلى استنزاف الخزينة العامة.

وفي ختام حديثها أكدت منسقة الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة ضرورة إشراك المجتمع المدني والفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة بمناقشة الموازنة العامة للعام الحالي 2023، وطرحها بأسرع وقت ممكن.  

تصميم وتطوير