العثور على ليبي مشتبه به في قضية مقتل شرطية بريطانية

31.08.2011 09:46 AM

رام الله- وطن- قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية الاربعاء إن القيادة الانتقالية الجديدة في ليبيا تعرف مكان دبلوماسي ليبي سابق مطلوب فيما يتصل بقتل شرطية بريطانية خارج مبنى السفارة الليبية في لندن في 1984.

ومقتل ضابطة الشرطة إيفون فليتشر -اضافة إلى مصير عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة لوكربي والتمويل الليبي للجيش الجمهوري الايرلندي- من بين بضع مسائل تريد بريطانيا تسويتها مع الادارة الليبية الجديدة.

ونسبت الصحيفة إلي علي الترهوني المسؤول البارز بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا قوله إن الادارة الجديدة تعرف مكان معتوق محمد معتوق رغم انه نفى تقارير بأن معتوق وضع قيد الاقامة الجبرية.

ومعتوق هو أحد رجلين قال ممثلو ادعاء بريطانيون انهما قد توجه اليهما اتهامات بالتواطؤ فيما يتصل بقتل فليتشر التي توفيت برصاصات اطلقها مسلح من داخل السفارة الليبية على محتجين خارج السفارة.

وبعد مواجهة استمرت 11 يوما سمح لحوالي 30 ليبيا بمغادرة السفارة بمقتضى اتفاقيات دبلوماسية.

وقال مسؤولون بالمجلس الوطني الانتقالي إن الليبي الاخر الذي ذكر ممثلو الادعاء البريطانيون اسمه عثر عليه ميتا في حين أن الرجل الذي يشتبه بأنه اطلق الرصاصات من المعتقد ايضا انه توفي قبل فترة.

واعلنت الحكومة البريطانية عن نيتها إرسال ضباط شرطة إلي ليبيا لمواصلة تحقيقاتهم بشأن مقتل فليتشر.

تصميم وتطوير