بعد فشله بتحقيق هدفه باجتثاث حالة المقاومة في المخيم

الاحتلال كثف الاعتقالات في صفوف أبناء مخيم جنين لتحقيق انتصار وهمي

06.07.2023 07:11 PM

 وطن: قال رئيس نادي الاسير في جنين راغب ابو دياك إن قوات الاحتلال اعتقلت حوالي 120 مواطناً خلال العدوان الأخير على مخيم جنين، هذا وأفرجت سلطات الاحتلال عن حوالي 50 معتقلًا من الذين جرى اعتقالهم خلال العدوان على جنين، مشيراً الى أن معتقلين آخرين لايزالون رهن التحقيق، وآخرون ينتظرون عقد محاكم لهم. 

وأكد أبو دياك خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية ويقدمه الزميل عبد الفتاح دولة، أن ما تعرض له الأهالي على مدار يومين جراء عدوان الاحتلال على المخيم كان صعباً وقاسياً، حيث تم تدمير عدد كبير من المنازل كلياً وجزئياً، إضافة إلى تدمير البُنية التحتية للمخيم.

وأوضح أنه حتى اللحظة لا تتوفر معلومات دقيقة حول أعداد المعتقلين من مخيم جنين، حيث إن العائلات لم تتمكن بسبب الأوضاع الميدانية الصعبة من الإبلاغ عن حالات الاعتقال، إلى جانب عدم توفر أي أرقام أو معلومات دقيقة لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر. 

وقال إن سلطات الاحتلال تعقد اليوم جلسات محاكم تمديد لبعض المعتقلين، علماً أن هناك معتقلين آخرين لم يمثلوا بعد أمام المحاكم وما زالوا في مراكز التحقيق، وجزء آخر قد تعقد لهم محاكم مع بداية الأسبوع القادم.

ونشر نادي الأسير في وقت سابق اليوم قائمة باسماء 47 أسيراً ستعقد لهم جلسة محكمة في محكمة (سالم) العسكرية.

وشدد أبو دياك على أن الاحتلال تعمد تكثيف الاعتقالات في صفوف أبناء مخيم جنين، لتحقيق انتصار وهمي، بعد فشله بتحقيق هدفه الرئيسي باجتثاث حالة المقاومة في المخيم.

وذهب إرهاب الاحتلال إلى إعدام أحد الشهداء بعد اعتقاله وفقاً لأبو دياك، الذي أكد أن الاحتلال نكل بالمعتقلين أثناء وبعد الاعتقال وفقاً للشهادات الأولية.

ونفذ نادي الأسير اليوم بمشاركة مؤسسات الأسرى ومؤسسات حقوقية مختلفة زيارات لعائلات شهداء ومعتقلي المخيم، وعن هذه الزيارات يقول أبو دياك: "لا يمكن وصف اللحمة الاجتماعية للمخيم بكلمات، وخير دليل على ذلك نهوض القائد فراس أبو الوفا بعد أن تلقى نبأ ارتقاء نجله سميح للعمل جنباً إلى جنب مع اللجنة الشعبية في المخيم لإغاثة المتضريين".  

تصميم وتطوير