ناجي ابو حميد يكشف لوطن تفاصيل زيارتهم لشقيقه ناصر ورسالته الى أبناء شعبه"بانه سيفارق الحياة وهو مطمئن على شعبٍ يواصل النضال كما يواصل الحياة"

15.09.2022 09:17 PM

وطن: قال ناجي أبو حميد شقيق الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد في وصف حالة شقيقه ناصر، وكانت العائلة قد زارت نجلها حيث يقبع اليوم في عيادة سجن الرملة: "بالكاد تعرفت على ناصر، جسده نحيل ومضمحل ويبدو أن السرطان قد أنهك جسده تماماً".

وأضاف ناجي خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه الزميل عبد الفتاح دولة ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، أنه وبالرغم من الضعف الشديد وحالة الإعياء إلا أن ابتسامة ناصر الساحرة غطت على ما عداها، مؤكداً بأن شقيقه ناصر ناضل حتى اللحظة الأخيرة من أجل دخولي لزيارته وأبلغ لجنة الصليب الأحمر بأنه لن يخرج للزيارة دون دخولي ووجودي، وكانت سلطات الاحتلال قد منعت ناجي أبو حميد من زيارة شقيقه ناصر منذ العام الماضي.

وفي وصفه لقاء ناصر بوالدته "سنديانة فلسطين" أم ناصر قال ناجي: "عندما رأته أمي هدأت تماماً" مؤكداً أن الزيارة ومدتها 40 دقيقة مرت بسرعة وكأنها ثواني، سأل خلالها عن أطفال العائلة وعن الأصدقاء وبعض الشخصيات الوطنية الصديقة والمحبة.

وأضاف ناجي أبو حميد، ناصر يتحلى بمعنويات قوية وهمة عالية، وأخبرنا بانه سيفارق الحياة ويذهب للموت وهو مطمئن على شعبٍ يواصل النضال كما يواصل الحياة.

وأكد ناجي أبو حميد بأن شقيقه ناصر يعرف مصيره المنتظر ويعلم أن أيامه في الحياة باتت معدودة، حيث إن سلطات الاحتلال قامت بتسليمه نسخة من التقرير الطبي الأخير قبل أن تسلمه لنا كعائلة.

من جانب آخر، قال ناجي أبو حميد: "نحن عائلة البطل ناصر نشعر بأن هناك تقصيراً بحق ناصر، لا شك وأن القيادة تستطيع فعل شيءٍ في سبيل الإفراج عنه ليترجل هذا الفارس على أكتافنا".

وفي ختام حديثه قال ناجي أبلغت ناصر بطلب المحامي من لجنة الاحتلال المختصة النظر في طلب الإفراج المبكر، فابتسم ابتسامةً عريضة وقال : "من حظ المحامي أن سألك أنت عن طلب الاسترحام ولم يسألني أنا". 

وكان نادي الأسير قد أفاد بأن لجنة الاحتلال المختصة بالنظر في طلب الإفراج المبكر عن الأسير المريض بالسرطان ناصر ابو حميد، رفضت طلباً تقدم به محاميه لتثبيت موعد الجلسة التي كانت مقررة في الـ18 من أيلول، والذي تقدم به بعد أن أبلغته مساء أمس، أنها قررت إلغاء موعد الجلسة، دون تحديد موعد جديد.

وفي هذا الخصوص قال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين في حديثه لبرنامج "وطن وحرية" إن ما يجري مع الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد حدث مع أسرى مرضى في أوقات سابقة بفعل سياسة الانتهاك الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، وارتقوا شهداءً بسبب هذه السياسة المتعمدة.
 

تصميم وتطوير