هيئة الأسرى لوطن: نضال الاسرى متواصل ويجب تكثيف الدعم والاسناد لهم

عائلة الأسير أبو هواش لوطن: مشاعر السعادة تغمر العائلة بحرية هشام والأمل بحرية كل الاسرى قريبا

24.02.2022 06:44 PM

عانق الأسير هشام أبو هواش الحرية اليوم الخميس، بعد معركة الأمعاء الخاوية التي خاضها في سجون الاحتلال احتجاجا على اعتقاله الإداري، حيث كان في استقباله عشرات المواطنين.

وقال عماد أبو هواش شقيق هشام، ان مشاعر فرح وسعادة العائلة لا توصف، بعد انتظارها أسابيع حرية هشام ومعانقته، بعد معركة وصل بها هشام الى مرحلة الخطر والموت، متمنيا ان يكون هذا الافراج "بارقة خير لحرية كل الاسرى من سجون الاحتلال.

واضاف أبو هواش خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه عبد الفتاح دولة عبر "شبكة وطن الاعلامية" ان مئات المواطنين الذين قدموا لاستقبال هشام على الحاجز العسكري الإسرائيلي يثبت ان قضية الاسرى حية لدى الشعب الفلسطيني.

  من جانبه قال مراسل وطن ساري جرادات ان اثار الاضراب الطويل الذي خاضه الأسير هشام أبو هواش واضحة عليه، حيث بدا متعبا، ويسير بصعوبة، لكن ذلك لم يمنعه من عناق اطفاله بمشاعر ممزوجة من المحبة والفخر بما سطره من إرادة وتحدي في سجون الاحتلال.

وقال ان مشهد استقبال الاسير ابو هواش، والمعركة التي خاضها في السجون الطعام تؤكد قوة الفلسطيني الذي لم تستطيع سنوات الاحتلال الطويلة ان تنال من عزيمته خاصة ان هشام ابو هواش أصبح يجسد أسطورة طائر الفينيق الذي يولد من الرماد.

كما أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير مقداد القواسمي، بعد ان ماطلت في ذلك وعرقلت الافراج عنه لساعات.

وقال حسن عبد ربه الناطق باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان الافراج عن الاسير هشام ابو هواش الذي خاض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام لمدة تجاوزت 140 يوما رفضا للاعتقال الإداري يؤكد على قوة الإرادة لدى الاسرى، معقبا على مماطلة الاحتلال بالإفراج عن القواسمي قائلا ان الاحتلال يصر دوما على سرقة الفرحة من ابناء شعبنا، من خلال اعادة اعتقال الاسير مقداد القواسمي الذي خاض الإضراب عن الطعام لمدة تتجاوز 110 أيام، قبل ان يفرج عنه لاحقا.

وعن الأوضاع داخل السجون، قال عبد ربه "ان الحركة الاسيرة تطالب ادارة سجون الاحتلال بإخراج المرضى من الغرف تحسبا لأي طارئ خاصة في ظل سياسة التهديد والوعيد التي تلجأ إليها ادارة مصلحة السجون بالاعتداء على الاسرى وقمعهم كما حصل مؤخرا في أسرى قسم 10 في معتقل النقب الصحراوي".

وأردف عبد ربه ان الحركة الاسيرة تسير بخطوات نضالية تصعيدية لإجبار ادارة سجون الاحتلال على الانصياع لمطالبهم موضحا "غدا سيكون يوم غضب في السجون، والثلاثاء القادم سيكون يوم لتفعيل الحراك الشعبي والتضامن مع الأسرى في كل محافظات الوطن"

وشدد عبد ربه على اهمية استمرار الحراك الشعبي والمؤسساتي والرسمي الداعم لقضية الاسرى بما يمثلوه من طليعة النضال الوطني الفلسطيني الذي لا يجب التخلي عنهم وعن مطالبهم العادلة.

تصميم وتطوير