التطبيع من بوابة "الحج".. الاحتلال يعتزم تنظيم رحلات حج مباشرة إلى السعودية

18.02.2020 11:46 AM

وطن: قال رئيس كتلة "الليكود" في كنيست الاحتلال ميكي زوهر، إنه يعمل على "منح المسلمين في إسرائيل إمكانية للتوجه إلى السعودية لأداء فريضة الحج في رحلات مباشرة، وليس عبر الأردن".

واعتبر زوهر في تصريحات لموقع "بانيت" أنه تم تحقيق تقدم في هذا المسار، وأن الأمر "سيحسم بتدخل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو"، معربا عن "اعتقاده بأن نتنياهو سيتولى شخصيا متابعة هذا الموضوع الهام من أجل تذليل أية عقبات في وجهه".

وزعم زوهر إن "حزب الليكود يؤيد حرية العبادة والأديان، لذلك أعمل أمام رئيس الحكومة على ضوء كونه نجح في بلورة اتصالات قريبة مع السعودية، كي يقوم بالاستفادة من هذه الاتصالات من أجل إتاحة الفرصة أمام الحجاج من مسلمي إسرائيل للتوجه إلى السعودية في رحلات مباشرة بسعر معتدل جدا".

وأوضح أن المقصود هو "مبلغ يقدر بحوالي 5000 شيقل (1500 دولار تقريبا) وليس 30000 (8,8 ألف دولار) كما عرض مؤخرا".

وكانت سلطات الاحتلال قد اتخذت نهاية يناير قرارا يسمح للمستوطنين أو لفلسطينيي الداخل المحتلة لأول مرة بزيارة السعودية لتأدية الشعائر الدينية أثناء الحج والعمرة، أو في إطار رحلة عمل لا تتجاوز 9 أيام.

ووقّع وزير داخلية الاحتلال أرييه درعي، في الـ 26 من يناير/كانون الثاني 2020، قرارًا يتيح "للإسرائيليين" زيارة الأراضي السعودية بجواز سفرهم، وذلك لأغراض دينية أو لإدارة الأعمال وإبرام الصفقات والاستثمارات فقط، وبشرط أن يحصل الراغب في السفر إلى السعودية على دعوة رسمية من جهة سعودية معتمدة، ما أثار ردود فعل متباينة بين المفاجأة والرفض والتهليل.

ويذكر أن فلسطيني الداخل المحتلة يسافرون إلى السعودية لأداء الحج والعمرة من خلال الأردن، إذ يحصلون على وثيقة سفر أردنية مؤقتة من وزارة الأوقاف ليتمكنوا من دخول الأراضي السعودية.

وبحسب المعطيات الرسمية لدى الاحتلال، يزور نحو 30 ألف شخص السعودية من الداخل كل سنة، 4500 منهم يؤدون شعائر الحج والباقون يؤدون العمرة في أوقات مختلفة من السنة، وكلهم يدخلون السعودية، جوًا أو برًا، بوثيقة سفر مؤقتة أردنية تصدرها وزارة الأوقاف والمقدسات، لأن معظمهم يصلون مكة والمدينة برًا، وتنقلهم حافلات أردنية من المعبر الحدودي مع "إسرائيل" حتى مكة أو المدينة، ويبيتون ليلة في إحدى المدن الأردنية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير