الصباح إلى فلسطين الأحد كأول زيارة لمسؤول كويتي منذ 1967

10.09.2014 04:47 PM

رام الله - وطنيتوجه وزير الخارجية الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، الأحد المقبل، إلى مدينة رام الله، في زيارة هي الأولى رسمياً لمسؤول كويتي منذ عام 1967.

وقال رامي طهبوب، سفير فلسطين في الكويت، إن "وزير الخارجية الكويتي، سيزور رام الله، الأحد المقبل"، مشيراً إلى أن هذه الزيارة "تعتبر الرسمية الأولى التي يقوم بها مسؤول كويتي لفلسطين منذ احتلال إسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية، وغزة عام 1967".

وفي حديث مع إذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم الأربعاء، لفت طهبوب إلى أن الرئيس محمود عباس ومسؤولين في الضفة سيستقبلون الوزير الكويتي.

ووصف الزيارة الكويتية بـ"الهامة جداً"، مشيراً إلى أنها "تأتي في سياق تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين".

وتأتي زيارة الصباح لرام الله، تلبية لدعوة وجهها نظيره الفلسطيني، رياض المالكي، بحسب طهبوب الذي ذكر أن الجانبين سيوقعان مذكرة تفاهم مشتركة لتطوير العلاقات والمشاورات السياسية بين البلدين.

وفي أبريل/نيسان من العام الماضي، افتتحت في الكويت رسمياً، سفارة فلسطين، بعد أكثر من 22 عاماً من قطع العلاقات الرسمية الفلسطينية على إثر غزو العراق للكويت عام 1990.

وقدم الرئيس عباس في ديسمبر/كانون الأول 2004 اعتذارًا للكويت على الموقف الفلسطيني المساند للغزو العراقي للكويت.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير