خلال اعتصام لطلبة بيرزيت.. مطالبات للتحرك الفوري لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام

20.10.2021 08:34 PM

وطن: نظم طلبة جامعة بيرزيت، وعدد من الناشطين، مساء اليوم الأربعاء، وسط رام الله، وقفة دعم واسناد للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، والذين يعانون من أوضاعٍ صحية صعبة وخطيرة.

وقالت الناشطة سمر حمد، لوطن، إن الأسرى المضربين يواجهون خطر الموت في أية لحظة، مطالبة بتكثيف الوقفات المساندة للأسرى، للضغط على الاحتلال من أجل انقاذ حياتهم.

وطالبت حمد القيادة الفلسطينية، بوقف التنسيق الأمني كوسيلة، للإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، والوقوف أمام مسؤولياتها من أجل الأسرى المضربين، مشيرةً إلى أن الوقوف بجانب الأسرى المضربين هو حق لما قدموه تجاه قضية فلسطين.

من جانبه قال الطالب في جامعة بيرزيت، أسامة معمر عرابي، لوطن، إن الأسرى المضربين عن الطعام يعانون من أوضاع صحية صعبة وخطيرة، بعد أن مضى على اضرابهم عشرات الأيام، لافتاً إلى أن الأسرى المضربين يواجهون خطر الموت في أية لحظة، مما يتطلب من الجميع الوقوف عند مسؤولياته وتكثيف الجهود الشعبية والسياسية من أجل الضغط على الاحتلال للإفراج عنهم.

وطالب بضرورة التحرك الشعبي وتكثيف الوقفات المساندة للأسرى في كافة محافظات الوطن، والتحرك على المستوى القيادي للافراج عن الأسرى، مشدداً على أن كل أبناء الشعب الفلسطيني يقفون بجانب قضية الأسرى.

وبين الناشط السياسي، أنس الأسطة، لوطن، أن المعركة التي يخوضها الأسرى المضربين، هي ليست فقط معركتهم، بل هي معركة لكل الشعب الفلسطيني، مطالباً كافة المؤسسات الحقوقية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى قبل فوات الأوان.

وأوضح أنه يجب أن يكون هناك تحرك دولي واسع من قبل القيادة الفلسطينية، من أجل الضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى، وانهاء الاعتقال الإداري المجحف بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وطالب سالم أبو السبع، وهو والد لأسيرين في سجون الاحتلال، عبر وطن، القيادة الفلسطينية بالتحرك العاجل دولياً لإنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام، خصوصاً أن أوضاعهم الصحية تتفاقم يوما بعد يوم.

وأضاف "الأسرى يصارعون الموت والسجان بأمعائهم الخاوية، وهذا يتطلب من الجميع التحرك شعبياً بتنظيم الوقفات والاعتصامات، كوسيلة للضغط على الاحتلال من جهة، وأن يكون العالم شاهد على ما يقترفه الاحتلال من جرائم ضد أسرانا، من جهة أخرى".

ويواصل 6 أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطّعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

والأسرى المضربين هم: كايد الفسفوس مضرب منذ (98) يوماً، مقداد القواسمة مضرب منذ (91) يوماً، علاء الأعرج مضرب منذ (73) يوماً، هشام أبو هواش مضرب منذ (64) يوماً، شادي أبو عكر مضرب منذ (57) يوماً، وعيّاد الهريمي مضرب منذ (28) يوماً.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير