زوجة الناشط عبد الرحمن ظاهر لوطن: اطالب المؤسسات الصحفية والحقوقية التفاعل مع قضية عبد الرحمن من باب الانسانية للافراج عنه

20.09.2020 10:45 AM

رام الله- وطن: حملت رشا السايح، زوجة الناشط عبد الرحمن ظاهر، السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن حياة زوجها الذي تدهور وضعه الصحي بعد اعتقال استمر أكثر من شهر منذ تاريخ 17/8/2020.

وقالت السايح أنه جرى تمديد توقيفه عبد الرحمن يوم الخميس الماضي أثناء جلسة محاكمته في محكمة صلح نابلس، لخمس ايام وذلك للمرة الثالثة في ظل وضع صحي صعب وخطير.

وقالت السايح، خلال حديثها لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، إنها وبعد أن علمت بوضع زوجها الصحي السيء توقعت الافراج عنه من باب الانسانية والتعامل الانساني على حد قولها، لكنها تفاجأت بتمديد توقيفه معبرة عن خوفها من ان يزداد وضعه الصحي سوءًا.

وقالت السايح أن عبد الرحمن أصيب بالتهاب رئوي حاد، ونوبات سعال ونزيف دموي بسبب الظروف غير الصحية وغير اللائقة في الزنزانة التي يحتجز فيها.

وأشارت الى أن فريق الدفاع (مجموعة محامون من أجل العدالة) ممنوع من زيارة زوجها، منذ يوم اعتقاله، لكن يوم الخميس خلال المحكمة تم اثارة موضوع منع الزيارة للمحامين وتفاجأ القاضي بذلك وقرر ان يتم زيارة عبد الرحمن، لذا من المفترض أن يزوره المحامي اليوم.

وعن تعاطي وتفاعل المؤسسات الحقوقية والشارع مع قضية عبد الرحمن، قالت السايح، في البداية تواصلت الكثير من الجهات والاشخاص معي وتفاعلوا مع قضية عبد الرحمن، لكن  سرعان ما خمد الشارع، لذا اطالب بتنشيط القضية والوقوف مع عبد الرحمن لاطلاق سراحه لانه في وضع صحي خطير.

ووجهت السايح رسالة قائلة " اطالب كل مواطن حر شريف، بأن يقف مع عبد الرحمن، وأن يتم التعامل مع قضيته بإنسانية، كما يجب على المؤسسات الحقوقية والصحفية العمل لمساعدته والافراج عنه."

يذكر أن جهاز الأمن الوقائي اعتقل الصحفي عبد الرحمن ظاهر ويجري التحقيق معه على خلفية قضايا لها علاقة بحرية الرأي والتعبير التي يكفلها القانون الفلسطيني وجميع المواثيق الدولية، وعلى خلفية عمله الصحفي، منذ عام 2015.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير