وطن تحاور رئيس قائمة " العودة المستقلة " د. جواد دار علي

02.05.2021 03:28 PM

 نرفض تأجيل الانتخابات وهو غير قانوني ونرفض استثناء القوائم من المشاورات  التي تمت

تراجع أسهم حركة فتح في الشارع هو سبب تأجيل الانتخابات

قرار إعادة المرشحين المستقيلين إلى وظائفهم غير قانوني وإلغاء ضمني للانتخابات

تشكيل حكومة وحدة وطنية يتطلب الاجتماع بجميع الكتل ومشورتها لأنها ليست حجر زاوية

علينا أن لا ننتظر موافقة الاحتلال لإجراء الانتخابات في القدس

وطن: أكد د.جواد دار علي، رئيس قائمة "العودة" المستقلة، أهمية إجراء الانتخابات، وفرضها بالقدس، كونها استحقاقا وطنيا يجب إتمامه.

وفي لقاء خاص عبر شبكة وطن الإعلامية، الأحد، قال دار علي إنه كان يجب على الرئيس عباس استشارة ممثلي القوائم، قبل اتخاذ قرار تأجيل الانتخابات.

واعتبر انه التأجيل كان لأغراض معينة، وليس فقط بسبب عدم السماح بإجرائها في القدس.

وأضاف "تأجيل الانتخابات سببه تراجع أسهم حركة فتح في الشارع".

وتابع "قمت بتشكيل القائمة نقمة على الواقع الاجتماعي، رغم أني سياسيا لا اختلف كثيرا مع حركة فتح وانا أحد أبنائها".

وفي سياق حديثه، اعتبر دار علي أن قرار الحكومة عودة المرشحين إلى أماكن عملهم بعد تقديم الاستقالة، هو بمثابة إلغاء ضمني للعملية الانتخابية، وان الأمر فيه مخالفة قانونية كبيرة ونسف للعملية الديمقراطية.

وحول الانتخابات في القدس، قال دار علي إن من الخطأ انتظار موافقة الاحتلال على السماح بإجرائها، بل كان لا بد من فرضها، حتى لو بوضع الصناديق في شوارع القدس، وتحويل يوم الاقتراع إلى يوم اشتباك.

وشدد ان على الرئيس عباس العودة للإجماع الوطني، وتحقيق ما تريده الغالبية من جمهور الذين عبروا عن رغبتهم في التغيير عبر الانتخابات، وظهر ذلك جليا في نسبة التسجيل العالية.

وطالب بإشراك القوائم الانتخابية في مشاورات تشكيل حكومة الوفاق القادمة، والاجتماع بهم، فهم ليسوا حجر زاوية.

وتطرق دار علي إلى تهديدات تعرض لها بعض أعضاء قائمة "العودة" ومطالبتهم بالانسحاب منها، لكنه قال إن تلك التهديدات أخذت طابعا شخصيا لا منهجيا.

وأكد أن القانون فوق الجميع، مشددا على اهمية اتساع مساحة الحريات لمختلف الأطياف للتعبير عن آرائها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير