شقيقة الأسير الغضنفر: أبو عطوان دخل مرحلة تحلل الاعضاء ويواجه احتمالية أكبر للوفاة المفاجئة

نادي الأسير لوطن: المنظومة الاسرائيلية برمتها تحاول قتل الاسرى من خلال الإهمال الطبي والغضنفر حياته مهددة الان

08.07.2021 05:56 PM

رام الله- وطن: قال عبد الله الزغاري، الناطق باسم نادي الأسير الفلسطيني، إن الأسير الغضنفر أبو عطوان، يواجه الخطر الشديد في صحته، خاصة وأنه امتنع عن شرب الماء منذ أيام، ما يشكل خطورة كبيرة على حياته، مبيناً أن هناك 20  أسيراً دخلو اليوم في اضراب مفتوح عن الطعام اسنادا له.

ولفت الزغاري خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه عبد الفتاح دولة، ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، إلى أن الأسير الغضنفر يخوض معركة الإضراب عن الطعام بكل إرادة وتحدي رغم التدهور الكبير في صحته.

وبين أنه إذا اتخذ الأسير قرار امتناعه عن شرب الماء، فإن ذلك ينذر بالخطر الشديد، وبالتالي فهو يضحي بروحه وبجسده من أجل حريته، لافتاً الى أن موضوع الاعتقال الإداري هو موضوع شائك ومجحف وظالم، ويُستخدم كاستراتيجية من قبل الاحتلال.

وتابع "عندما تضيق السبل في الاسير الفلسطيني يقرر أن يخوض معركة الاضراب عن الطعام، حتى يتم الإفراج عنه، وينول حريته".

وأوضح أن تقارير الأطباء في المستشفى الاسرائيلي "كابلان" المتواجد فيه الغضنفر تقول أن الاسير يواجه احتمالية أكبر للوفاة المفاجئة مع استمراره رفض أخذ المدعمات، وإجراء الفحوصات الطبية.

ولفت إلى أن محكمة الاحتلال لم تتعاطى مع وضع الأسير الغضنفر، ما يدلل على أن المنظومة الاسرائيلية برمتها منظومة تحارب الأسرى الفلسطينيين، وتحاول قتلهم من خلال الإهمال الطبي وغيرها من الاجراءات التعسفية بحقهم.

ودعا الزغاري عبر وطن، كافة جماهير الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، إلى الخروج في مسيرات واعتصامات متواصلة أمام مقرات الصليب الأحمر، وفي الشوارع والساحات، والاشتباك مع الاحتلال من أجل إنقاذ أسير ومناضل يخوض معركة بطولية مع الاحتلال، من أجل حريته وكرامته.

من جانبها، قالت بنازير أبو عطوان، شقيقة الأسير الغضنفر أبو عطوان، إن دخول الأسرى من كافة الفصائل، اليوم في الإضراب عن الطعام، اسناداً للغضنفر، يعتبر تأكيداً على أن الأسرى في خندقٍ واحدٍ، وبأمعائهم الخاوية يحاربون من أجل فلسطين، ما يعزز من صمود شقيقها في إضرابه عن الطعام.

ولفتت بنازير إلى أن تقارير الأطباء من مستشفى "كابلان" الاسرائيلي المتواجد فيه شقيقها واقعية جداً، ووضع الغضنفر الصحي متدهور، ودخل مرحلة ما بعد الخطر، مشيرةً إلى أن وضعه الصحي بالأمس كان خطير جداً، ودخل في مرحلة تحلل الأعضاء، نتيجة رفضه اجراء الفحوصات، والفحوصات الطبية.

وأضافت "الغضنفر لا ينام من شدة الآلام في جسده، وهناك مشاكل في عيونه، والكلى بسبب امتناعه عن شرب الماء، والاحتلال يعرف مقدار الخطورة التي وصل إليها أبو عطوان".

ولفتت إلى أن العائلة منذ اليوم الأول لإضراب شقيقها أوصلت صوتها للكل، وهناك جهود تبذل من أجل الإفراج عن الغضنفر، خصوصاً في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير