"ناشدت الصليب الأحمر والهيئات الحقوقية لزيارته في مستشفى سوروكا"

عائلة الأسير المريض إياد حريبات لوطن: إياد يعيش تحت جهاز التنفس الصناعي بوضع صحي خطير جداَ

01.07.2021 07:42 PM

رام الله - وطن: لا يزال الأسير المريض اياد حريبات المعتقل منذ عام 2002 يعاني من تدهور وضعه الصحي في مستشفى سوروكا.

وقال موسى شقيق الاسير أياد حريبات  الذي يعاني من تدهور وضعه الصحي، إن والدته قامت بزيارة إياد في مستشفى سوروكا الإسرائيلي يوم الأحد الماضي، وتفاجأت من وضعه الصحي المتدهور، حيث يعيش تحت جهاز التنفس الصناعي، مضيفاً "لم تستطع والدتي لمس إياد، فقط من وراء الزجاج، وعادت محملة بالبكاء والقلق الشديد على حياة إياد، فلم تتوقف والدتي عن البكاء منذ يومين من شدة هول المنظر الذي رأته، حيث إن إياد كان ممددا على السرير وتحت الأجهزة الطبية في وضع صحي خطير جداً".

وناشد موسى حريبات خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه عبد دولة عبر شبكة وطن الإعلامية الصليب الأحمر وكافة الهيئات الحقوقية والإنسانية للتوجه إلى مستشفى سوروكا ليشاهدوا الوضع الذي وصل إليه شقيقه إياد من تدهورٍ في حالته الصحية.

ولفت موسى إلى أن شقيقه إياد كان يدرس الهندسة في جامعة النجاح، وفي عام 2002 حكم عليه بالمؤبد، وفي عام 2014 تعرض لمحاولة اغتيال من قبل إدارة سجون الاحتلال، أدت الى تدهور وضعه الصحي بشكل خطير جداً، كما تعرض في عام 2017 إلى محاولة اغتيال أيضاً من خلال رش مادة حارقة على وجهه إلى أن وصل إلى الوضع الصحي الحالي الذي يهدد حياته.

وأضاف "كان من الممكن تفادي وضعه الصحي الحالي، لكن تعنت إدارة سجون الاحتلال وعدم تقديم أي خدمة طبية له أدى إلى ما عليه الآن من وضعٍ صحيٍ خطير".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير