الإعلام العبري: حزب الله يراقب استجابة قوات الاحتلال على الحدود لجمع معلومات استخباراتية

22.07.2021 03:58 PM

وطن: شهدت الحدود اللبنانية مع دولة الاحتلال في الأسابيع الأخيرة عدة حوادث اعتبرتها دولة الاحتلال مثيرة للقلق.

وحذر رئيس الأركان في دولة الاحتلال أفيف كوخافي ووزير جيش الاحتلال بيني غانتس من أن "إسرائيل لن تتسامح مع أي هجمات على إسرائيل".

وصرحت القيادة الإسرائيلية بأنه لا يعتقد أن حزب الله سيهاجم "إسرائيل"  لكن "الجيش الإسرائيلي" سيفعل إذا حدثت أي أحداث صغيرة تسببت في اندلاع ما سمته "بأعمال عنف".

وتزعم دولة الاحتلال أن لا شيء يحدث في لبنان بدون علم حزب الله.

واذا نفذ هجوم فردي فإنه يوفر معلومات استخباراتية أساسية حول كيفية استجابة قوات الاحتلال لمثل هذه الحوادث.

وعلى الرغم من أن عمليات التسلل وتهريب الأسلحة إلى "إسرائيل" ليست مثل الهجمات الصاروخية ، إلا أنها تبقي جيش الاحتلال في حالة ترقب، وفق صحيفة "جروزليم بوست".

والتساؤل الرئيس : إذا استمر الاسرائيليون في الرد على مثل هذه الأحداث مثل رده في غزة ، فهل يصبح المستوطنون في الشمال مثل المستوطنون في الجنوب.

وبحسب الإعلام العبري على الرغم من أن حزب الله دوره فقط في إطار التعلم والمراقبة وتوقع ردود الفعل وجمع معلومات استخباراتية إلا أنه لن يفوت أي فرصة للهجوم.

المصدر : جروزليم بوست

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير