حزب الله يستهدف "برانيت" و"ميرون" و"الرادار" بالصواريخ المناسبة

15.05.2024 02:43 PM

وطن: أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان -حزب الله-، اليوم الأربعاء، تنفيذها عدّة عمليات ضد المواقع التابعة لجيش الاحتلال، وذلك دعماً للمقاومة الفلسطينية ورداً على اعتداءات الاحتلال على القرى اللبنانية، وتحديداً العدوان الأخير الذي استهدف سيارةً في محيط مدينة صور، يوم أمس.

واستهدف مجاهدو المقاومة مقر قيادة "الفرقة 91" في ثكنة "برانيت" بصواريخ بركان الثقيلة. وأضافت المقاومة الإسلامية أنّه "تمت إصابة مقر قيادة الفرقة 91 في ثكنة برانيت بشكل ‏مباشر وتدمير جزء منه".

كما استهدفت المقاومة الإسلامية في لبنان مقر وحدة المراقبة الجوية في قاعدة "ميرون".

وأكدت المقاومة الإسلامية أنّ الاستهداف في قاعدة "ميرون" تم بعشرات صواريخ "الكاتيوشا" ‏والصواريخ الثقيلة وقذائف المدفعية، وتمت إصابة التجهيزات السابقة والمستحدثة في القاعدة، وتعطيل أجزاء منها ‏بشكل كامل.

وأيضاً، استهدفت المقاومة الإسلامية في لبنان بالأسلحة المناسبة المنظومات الفنية والتجهيزات التجسسية في موقع "الرادار" في مزارع شبعا اللبنانية ‏المحتلة، مؤكدة إصابتها وتدميرها.

من جانبها، قالت وسائل إعلام عبرية إنّ صليات ثقيلة من الصواريخ أطلقت من لبنان باتجاه الشمال على مستوطنات خط المواجهة والجليل الأعلى.

وكشفت أنّه تم إطلاق أكثر من 60 صاروخاً في الصليات الثقيلة للصواريخ على الشمال، ظهر الأربعاء.

وأشارت وسائل الإعلام العبرية إلى أنّ "التأهّب بلغ ذروته في مستوطنات الشمال".

وكانت المقاومة الإسلامية في لبنان استهدفت، الثلاثاء، في عملية واحدة ضدّ الاحتلال، 3 أهداف مرتبطة بمنطاد تجسّس تابع لجيش الاحتلال، بصورة متتالية.

وبحسب بيان المقاومة، الذي أعلنت فيه تنفيذ هذه العملية، فإنّ الأهداف هي: قاعدة إطلاق المنطاد، والتي تدمّرت، وآلية التحكّم في المنطاد، والتي تدمّرت كاملةً، وطاقم إدارة المنطاد، والذي أُصيب بصورة مباشرة، ووقع أفراده بين قتيلٍ ومصاب.

وأكّدت المقاومة أنّ الاستهداف جاء بعد تتبّع مستمر لحركة المنطاد التجسّسي، الذي يرفعه جيش الاحتلال فوق مستوطنة "أدميت"، بهدف المراقبة والتجسّس على لبنان، وبعد تحديد مكان إدارته والتحكّم فيه.

بدورها، أقرّت وسائل إعلام عبرية بمقتل مستوطن وإصابة 5 جنود في جيش الاحتلال، في إثر استهداف حزب الله الجليل الغربي، مساء الثلاثاء.

المصدر: الميادين 

تصميم وتطوير