عضو 'كنيست' يحاول اقتحام مسجد قبة الصخرة

04.03.2013 09:33 AM
القدس - وطن: حاول عضو "الكنيست" والقيادي في حزب "الليكود" موشي فيجلين صباح الاثنين، اقتحام مسجد قبة الصخرة المشرفة مستغلا بذلك "حصانته البرلمانية".

وذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان الاثنين، أن حراس الأقصى والمصلين وطلاب وطالبات العلم في الأقصى تصدوا له ومنعوه من ذلك وأجبروه على الذهاب خارج حدود المسجد، فيما تسود في هذه الأثناء أجواء التوتر والغضب الشديد في أنحاء المسجد، وتتعالى التكبيرات.

وقالت المؤسسة إن هذه ليست المرة الأولى التي يقتحم فيها فيجلين المسجد الأقصى ويقوم بأداء صلوات تلمودية داخل باحته، إلا أن محاولته لاقتحام مسجد قبة الصخرة تشير إلى تصعيد خطير يستدعي الوقوف عنده.

ودعت العالمين العربي والإسلامي إلى الانتباه أكثر لما يجري في المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات من قبل قادة المؤسسة الإسرائيلية والأحزاب الدينية.

يجدر الذكر أن فيجلين يعتبر من الدعاة البارزين لبناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك، وبرز نشاطه لتهويد المسجد الأقصى في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير