ارسلنا خلال الفترة الماضية عشرات الرسائل لكل المعنيين ولم نتلقى اي رد عليها، والهواتف أغلقت في وجوهنا     

نقيب الاطباء لوطن: قد نصل الى الاستنكاف عن العمل والحكومة واجهزتها الامنية خرقت مرسوم الرئيس بشأن الحريات بعرقلة اعتصامنا

22.02.2021 12:43 PM

وطن: هدد نقيب الأطباء شوقي صبحة بالاستنكاف عن العمل في حال لم تلتزم الحكومة بتنفيذ الاتفاقية الموقعة بين النقابة والحكومة قبل أكثر من عام، وذلك خلال اعتصام نظمته نقابة الأطباء صباح اليوم في محيط مجلس الوزراء في مدينة رام الله.

وفرضت الاجهزة الأمنية طوقا حول مقر مجلس الوزراء، ومنعت الأطباء من الوصول الى امام مجلس الوزراء، ما دفع الأطباء الى الاعتصام على دوار محمود درويش القريب من مجلس الوزراء، كما منعت الأجهزة الأمنية لبعض الوقت مجموعة من الأطباء من الوصول الى الاعتصام من خلال حاجز أقامته على احدى الشوارع الفرعية المؤدية له، قبل ان يتمكن الاطباء من تجاوز الحاجز.

وقال صبحة ردا على سؤال وطن ان رسالة الاطباء اليوم واضحة وهي مطالبة الحكومة بتنفيذ الاتفاقية التي وقعتها معنا قبل عام والتي كفلها الرئيس محمود عباس، والتي أشارت بما يتعلق بشقها المالي ان يتم تنفيذه في حال دفع حكومة الاحتلال لأموال المقاصة.

 وتابع صبحة ان أموال المقاصة دفعت منذ 5 شهور هي منتظمة، وقد قمنا خلال الفترة الماضية بإرسال عشرات الرسائل لكل المعنيين من ذوي العلاقة دون ان نتلقى اي رد عليها، حتى ان الهواتف أغلقت في وجوهنا.

واكد صبحة انه في ظل الظروف هذه لم يكن أمامنا الإصرار على تحصيل الحقوق المتراكمة منذ سنوات، وأن نبدأ بإجراءات عملية بلغنا بها الأطراف المعنية، لافتا ان هناك اجراءات غير مسبوقة سنقوم بها في حال استمرت الحكومة في مماطلتها والنقابة معروفة بثباتها.

ولفت ان قرار نقابة الاطباء نابع من قاعدة قوية تتمثل في قاعدة النقابة ومجلسها الموقر .وتطرق صبحة الى إجراءات الأجهزة الامنية التي عرقلت وصول الاطباء الى امام مجلس الوزراء قائلا ان ما قامت به الأجهزة الأمنية يعد أول مخالفة منها ومن الحكومة لمرسوم الرئيس باطلاق الحريات.

ونفى صبحة وجود اي اتصالات او تحركات من قبل الحكومة مع النقابة، مشيدا في الوقت ذاته في موقف وزارة الصحة الداعم لمطالب الاطباء، لافتا الى ان وفدا من النقابة عقد يوم أمس اجتماعا مع وزيرة الصحة التي أيدت مطالبنا وارسلت بمذكرة الى مجلس الوزراء، مشددا ان الخلل يكمن في مجلس الوزراء وليس وزارة الصحة.

وعن ابرز المطالب التي تسعى النقابة الى تحقيقها قال صبحة، ان أبرز تلك المطالب تتعلق بعلاوة طبيعة العمل لفئة الطب العام بنسبة 100% وهو المطلب الذي لم تنفذه الحكومة حيث أعطت فقط 50% ما يثبت تنصل الحكومة من اتفاقها.

واكد صبحة استمرار الفعاليات والإجراءات والاحتجاجات لنقابة الأطباء لافتا الى ان الاعتصام أمام مجلس الوزراء سيتكرر في حال استمرار الحكومة بإدارة ظهرها للاتفاقية.

 وحول تأثير الإجراءات والفعاليات الاحتجاجية على الجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا أكد صبحة ان الاطباء هم الأحرص على المواطن الفلسطيني وان الاطباء ضمدوا الجراح وتنازلوا عن الكثير من حقوقهم من أجل الوضع الفلسطيني.

ولفت صبحة ان الأطباء المشاركين في الاعتصام أمام مجلس الوزراء، لم يكونوا على رأس عملهم خلال هذا التوقيت، ولكن اجراءاتنا في حال تنصل الحكومة من الاتفاق قد تصل الى الاستنكاف عن العمل.

 وتابع صبحة " قد نصل الى الاستنكاف عن العمل، وما حدا اله عنا، ولا نريد ان نعمل ولا يشرفنا العمل مع هكذا حكومات، ونقول أنتم جربتم نقابة الأطباء فهي إذا قالت فعلت والي مش مصدق يتفضل، نحن مجربين ومواقفنا معروفة ولن نتراجع مهما حصل".

 من جانبه قال سفيان بسيط نائب نقيب الاطباء لوطن للانباء ان المطالب التي ترفعها النقابة هي لتثبيت حقوق الاطباء والزملاء الذين هم اقل معاشا ودرجة ، من خلال تنفيذ الاتفاقية التي وقعت بين الحكومة والنقابة.

ولفت بسيط الى ان النقابة ستعقد ظهر اليوم مؤتمر صحفي في مقر النقابة ومن ثم سيعقد مجلس النقابة اجتماعا لاتخاذ الخطوات والإجراءات القادمة.

ولفت بسيط الى عدم وجود اتصالات من الحكومة مع النقابة لحل الاشكالية، لافتا الى ان النقابة تريد من الحكومة الإيفاء بالتزاماتها خاصة أننا على عتبة تغيير سياسي كبير. 

اقرأ المزيد: صور.. الأجهزة الأمنية تغلق محيط مجلس الوزراء قبيل اعتصام نقابة الأطباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير