الابداع المهني: لا للقيود المجتمعية!

25.06.2022 10:00 AM

وطن - الخليل: منذ خمسة أعوام.. تعمل الشابة الفلسطينية ميادة العواودة مديرة للعلاقات العامة والإعلام في مجلس قروي البرج في محافظة الخليل، بعد حصولها على دبلوم في العلاقات العامة والإعلام من مركز التعليم المستمر في جامعة بوليتكنك فلسطين.
واستطاعت ميادة خلال دراستها الدبلوم على مدار عام كامل التشبيك مع المؤسسات المحلية والإعلامية في محافظة الخليل من خلال مركز التعليم المستمر، ما سهل عليها الحصول على فرصة عمل فور تخرجها مباشرة.
ونجحت ميادة وفقا لتأكيداتها في استثمار شبكة علاقاتها العامة في جذب وسائل إعلام محلية ودولية الى قريتها البرج، لتسليط الضوء على أبرز المشكلات التي تواجه القرية مثل الفقر والبطالة، هذا إضافة للترويج لأبرز المناطق الأثرية فيها.
وتقول ميادة إن "أبرز التحديات التي واجهتها النظرة المجتمعية السلبية لعمل المرأة لأنني أعيش في منطقة محافظة، ومع ذلك تغلبت على هذه النظرة باصراري وطموحي، وانخرطت في العمل الخدماتي لأهالي القرية داخل المجلس القروي".
وتطمح ميادة في يوم ما أن تؤسس أكاديمية مهنية وتقنية للشباب والنساء في القرى الفلسطينية المهمشة مختصة بالعلاقات العامة والإعلام، وتشجيعهم على الانخراط في التعليم والتدريب المهني والتقني، مشيرة أن العشرات من أبناء قريتها حصلوا على تعليم أكاديمي ولا يجدوا فرصة عمل تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية.
ووجهت ميادة رسالة للشباب والنساء: التعليم والتدريب التقني والمهني حقق لي حلمي وطموحي في أقصر فترة زمنية ممكنة، ودمجني في سوق العمل، لذا لا تقفوا عند رغبات أسركم في اختيار مهنتكم المستقبلية.

تصميم وتطوير