عائلة الشهيد البرغوثي لوطن: نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن اغتيال نور داخل معتقلاته

نادي الأسير لوطن: قرار الاحتلال المتعلق بالحسابات البنكية للأسرى هو بمثابة اعادة السيطرة العسكرية المباشرة على الضفة، ويجب التمرد عليه

23.04.2020 07:28 PM

وطن: أكد قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني أن اجراءات الاحتلال الجديدة والمتعلقة بملاحقة ومعاقبة الأشخاص والمؤسسات التي تتعامل مع الأسرى وعائلاتهم والتي تقوم بفتح حسابات بنكية لهم هو بمثابة اعادة السيطرة العسكرية المباشرة على الضفة الغربية، خاصة بعد القرار العسكري الجديد والذي سيدخل حيز التنفيذ في 9 أيار.

وقد كشف نادي الأسير، اليوم الخميس، عن إصدار سلطات الاحتلال أمرا عسكريا يقضي بملاحقة ومعاقبة كافة الأشخاص والمؤسسات والبنوك، التي تتعامل مع الأسرى وعائلاتهم، وتقوم بفتح حسابات بنكية لهم، حيث من المقرر أن يدخل قرار الاحتلال حيز التنفيذ في التاسع من الشهر المقبل.

وأضاف فارس أن هذا القرار يضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات السياسية والدولية المتعلقة بحقوق الأسرى وعائلاتهم.

وقال خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية"، الذي يقدمه عبد الفتاح دولة عبر شبكة وطن الإعلامية: "نحن لا نتلقى تعليماتنا وقراراتنا من الاحتلال ويجب التصدي والتمرد على هذا القرار وغيره.

وأضاف فارس أن مواجهة هذه القرارات يجب ان تكون بنفس المعنى والحجم، وإن هذه السياسات تحتاج الى استراتيجية فلسطينية جديدة تستند على "أنه لم يعد هناك أي عملية سياسية لحل القضية الفلسطينية".

وتابع فارس أن الشعب الفلسطيني كان دائما أمام خيارين، إما أن تتحقق اهدافه الوطنية عبر طاولة المفاوضات، أو الخيار الأخر هو مقاومة هذا الاحتلال والتمرد على اجراءاته وسياساته بكافة الأشكال.

وشدد على أن الذهاب بقضايا الاسرى الى المجتمع الدولي والمحاكم الدولية مهم، ولكن يجب أن يكون هناك مقاومة ميدانية لسياسة الاحتلال، فالقرار العسكري الجديد من شأنه أن يؤدي إلى اغلاق أو إفلاس البنوك التي تتعامل مع الاسرى وعائلاتهم، وهذه سياسة "اسرائيلية" ممنهجة لتدمير وتقويض المنظومة الاقتصادية الفلسطينية.

وحول قضية الشهيد الأسير نور البرغوثي الذي استشهد بالأمس قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس "نحن لا نثق بمصداقية التقرير الذي سيصدر عن المعهد الطبي الشرعي الإسرائيلي "آبو كبير"، وذلك لتورط هذا المركز في قضايا سابقة كسرقة أعضاء شهداء، وبناءً عليه فإن التقرير الصادر من المعهد سينسجم مع الرواية الاسرائيلية وسيكون متواطئاً لمصلحة سجون الاحتلال ولن يخالف روايتها حول استشهاد الأسير البرغوثي".

من جانبه حمل محمد البرغوثي شقيق الشهيد نور البرغوثي الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن اغتيال واستشهاد نور سواء بسبب الاهمال الطبي الذي تعرض له أو أي ظروف أخرى. مضياً أن "نور ليس الشهيد الأول في الحركة الأسيرة وهناك عشرات الأسرى الذين استشهدوا وبقيت ظروف استشهادهم غامضة ومغلقة حتى اليوم".

وتابع البرغوثي أنهم ينتظرون قرار محكمة الاحتلال حول قرار تشريح جثمان الشهيد أو تسليمه لعائلته، ولا يوجد معلومات لدى العائلة حتى الان.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير