4 نشطاء من حملة مقاطعة اسرائيل يمثلون امام نيابة رام الله

13.04.2014 11:31 AM

رام الله - وطننظرت نيابة رام الله في توقيف 4 شبان من حملة مقاطعة اسرائيل، تم اعتقالهم مساء امس .

وجرى صبيحة اليوم الأحد تحويل الشّبان الأربعة ليعرضو على نيابة رام الله بسبب مطالبتهم لإلغاء العرض بما يحترم معايير حملة المقاطعة الأكاديمية والثقافية (PACBI) المتفق عليها بين القوى والفصائل الوطنيّة الفلسطينية ومؤسسات المجتمع الوطني الفلسطيني. كما وقضى الشبانّ ليلة أمس موقفين في شرطة رام الله نتيجة مواقفهم السياسية وتعبيرهم عن رفضهم للتطبيع مع الاحتلال والمتواطئين معه، فيما أفاد بعض القانونيين والحقوقيين أن هذا الاعتقال والتوقيف هو سياسي بامتياز.

وأفاد النشطاء إنهم ليسوا ضد الفرقة الهندية وإنما ضد تنظيم عرض في دولة الاحتلال الأبارتهايد ومن ثم عرض آخر في فلسطين ضاربة في عرض الحائط معايير المقاطعة الأكاديمية والثقافيّة (PACBI).

ووجه مجموعة من النّشطاء الشباب، رسالة مفادها بأنّ هذا الاعتقال يعتبر تعسّفيّاً، ويحدّ من الحقوق الأساسيّة للشباب الفلسطيني في التعبيرعن آرائهم السياسيّة،  في حين يندرج هذا الاعتقال ضمن سياسة تكميم الأفواه وتكبيلها.

واعرب الشباب  عن رفضهم القاطع لهذه الممارسات القمعيّة البوليسيّة المسيئة بحقّ قضيّتنا الوطنيّة الفلسطينية مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين الأربعة فوراً، ووقف كافة أشكال الاعتقال السياسي المجحف بحقّ أبناء الشعب الفلسطيني.

كما وطالبوا جميع مؤسسات الحقوقيّة الفلسطينيّة بموقف صارم ازاء هذه القضية  من أجل ضمان ما تكفله جميع التشريعات والقوانين الدوليّة.

وقال الناشط حازم أبو هلال لـ"وطن للانباء"، إن الشرطة الفلسطينية اعتقلت كلا من: الناشط فادي قرعان، وزيد الشعيبي، وعبود حمايل، وفجر حرب، بعد أن اعترضوا على عرض الفرقة الهندية على خلفية اعتراضهم مساء أمس على إحياء فرقة فنية هندية حفلا في رام الله، وتستعد لاحياء حفل في تل أبيب.

من جانبه قال عمر البرغوثي، احد مؤسسي حركة المقاطعة "BDS" لـوطن للانباء "ندين كل الجهات التي ساهمت في التغطية على خرق الفرقة الهندية لمعايير المقاطعة الثقافية من خلال قيامها بعروض في تل أبيب، كما ندين الاعتداء على ناشطي المقاطعة واعتقالهم".

واضاف "نطالب السلطة الفلسطينية بإطلاق سراح المعتقلين الشباب والاعتذار لهم لأنهم كانوا يقومون بواجبهم الوطني في دعم حركة المقاطعة BDS، وهي من أركان المقاومة الشعبية والمدنية في فلسطين ضد نظام الاحتلال والاستعمار والأبراتهايد الإسرائيلي."

وتابع "من المخجل أن تقمع السلطة الفلسطينية تحركاً شعبياً داعما لمقاطعة إسرائيل وأن تستقبل فرقة تخرق المقاطعة الثقافية في وقت تنتشر فيه المقاطعة حول العالم وتعتبرها إسرائيل "خطراً استراتيجياً" على نظامها العنصري والاستعماري".

واوضح البرغوثي "لا يتعلق الأمر هنا بالفن ورسالته بل بتوظيف الفن بشكل سياسي لخدمة التغطية على جرائم إسرائيل كما فعلت الفرقة الهندية وكل الجهات التي استقبلتها في رام الله".

وكانت أجهزة الأمن الفلسطينية اعتدت أمس السبت على عشرات النشطاء وأوقفت أربعة منهم، بسبب احتجاجهم السّلمي على استقبال الفرقة الهندية kathak التي قدمت عرضاً فنياً يوم أمس في مسرح وسينماتيك القصبة بمدينة رام الله.

وجاء العرض بعد أن قدمت الفرقة ذات العرض يوم الخميس الماضي 10/4/2014 في تل أبيب غير مكترثين بنداء المقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل والحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS). وجاء هذا الاحتجاج بعد محاولة الشّبّان التواصل مع دائرة الثقافة في منظّمة التحرير الفلسطينيّة والجهات ذات العلاقة من أجل استباق إقامة العرض وإستصدار قرار بإلغائه.

يجدر بالذكر أن وزارة الثقافة كانت قد أصدرت في وقت سابق تعليماتها بإلغاء العرض لذات السبب، ولكنه أقيم نتيجة ضغوط سياسيّة من أطراف ذات نفوذ. 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير