موفاز يحذر من اندلاع مواجهة عسكرية مع سوريا على خلفية تدهور نظام الاسد

05.12.2011 11:46 AM
وطن للانباء/ حذر رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست "شاؤول موفاز" من اندلاع مواجهة عسكرية مع سوريا على خلفية تدهور نظام بشار الأسد.

وزعم موفاز خلال لقاء مع إذاعة جيش الاحتلال "إنه كلما اقترب نظام بشار الأسد من نهايته ازدادت التهديدات على إسرائيل، وهناك احتمال بأن يحاول نظام الأسد إشعال النار في المنطقة من خلال مواجهة مع إسرائيل".

ولفتت إذاعة الاحتلال إلى أن المنظومة الأمنية في إسرائيل تتعقب في الآونة الأخيرة موضوع المناورة التي أجرها الجيش السوري شرق سوريا، وأجرى خلالها تدريبات على إطلاق صواريخ بعيدة المدى.

وبحسب مسئولين في المنظومة الأمنية فإن هذا الإجراء غير مفهوم من داخل هذا الوضع المركب الذي تعيشه سوريا، ففي حين أن الجيش منغمس في مواجهات داخلية ، نجد أن بشار الأسد وقادته العسكريين لديهم الوقت لإجراء مناورات من هذا النوع، على حد تعبيرهم.

وأشار المسئولين إلى أن هذه المناورة تقرأ كرسالة داخلية للشعب السوري بأن الجيش يحافظ على تماسكه ويسيطر على الوضع، ورسالة خارجية إلى إسرائيل والدول الأخرى بأن أي ضربة عسكرية من الدول الغربية يمكن أن تدهور الأوضاع في المنطقة وتشعل حرب إقليمية.

وأوضحت الإذاعة أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية لا تستهتر بهذا الأمر خصوصا في ظل ما أطلق عليه مرحلة عدم اليقين في المنطقة ولاسيما في ظل الحديث عن آلاف الصواريخ الموجهة طوال الوقت تجاه إسرائيل، كما يخشى من تسرب وسائل قتالية متطورة من سوريا إلى لبنان.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير