بينيت: لن نسمح بأن تصبح الأزمات اللبنانيّة تهديدا أمنياً لـ"اسرائيل"

20.07.2021 06:16 PM

وطن: أُطلِق صاروخان من لبنان، فجر اليوم الثلاثاء، باتّجاه المستوطنات في شمال الاراضي المحتلة عام 1948، بحسب ما أعلنت قوات الاحتلال في بيان، فيما قال وزير جيش الاحتلال بيني غانتس صباح اليوم، تعقيبا على ذلك، إنّ "تل أبيب" لن تسمح بأن تصبح الأزمات في لبنان، تهديدا أمنيا "لإسرائيل"، بينما ذكر رئيس حكومة دولة الاحتلال نفتالي بينيت، أنه لن يسمح كذلك بـ"تسرّب الوضع في لبنان إلى إسرائيل"، قائلا إن "لبنان على حافة الانهيار، مثله مثل أي دولة تتمركز فيها إيران".

واعترضت القبة الحديدية أحد الصاروخين، في حين سقط الآخر في منطقة مفتوحة.

وزعم المتحدث باسم قوات الاحتلال إنه تم "تحديد مكان إطلاق (قذيفتين) .

وكانت آخر مرة أطلقت فيها صواريخ من لبنان على المستوطنات الشمالية خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر في 19 أيار/ مايو، إذ أُطلقت وقتئذٍ أربعة صواريخ.

بدوره، قال غانتس ردًّا على إطلاق الصاروخين، إن "المسؤول عن إطلاق النار هو لبنان الذي يسمح بتنفيذ أعمال إرهابية من أراضيه"، على حد زعمه.

وأضاف: "إسرائيل" ستتصرف في وجه أي تهديد، وستردّ وفقا لمصالحها في الزمان والمكان المناسبيْن".

وتابع غانتس: "لن نسمح للأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في لبنان بأن تصبح تهديدًا أمنياً "لإسرائيل".

وأضاف: "أدعو المجتمع الدولي إلى التحرك لإعادة الاستقرار إلى لبنان".

من جانبه، قال بينيت في معرض تعقيبه على الحدث: "أقول هذا بوضوح وبشكل لا لبس فيه؛ لن نسمح بإيذاء "السيادة والأمن الإسرائيلييْن"، وفق قوله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير