الطفل قيس يخطف الأضواء من والده حمزة بإبداعه في العزف على الطبل السوري

15.07.2021 10:52 AM

سلفيت- وطن- الغادية أبوحاكمة: استطاع الطفل قيس فاتوني أن يخطف الأضواء من والده، وأن يسرق أنظار كل من حوله، بعزفه على الطبل السوري، بعد إثباته حضوره وموهبته في فترة وجيزة مقارنة بالسنين التي عمل بها والده السيد حمزة فاتوني، لينقل هذا الإرث الفني العريق لابنه.

يقول قيس: "أحب أن أصبح شرطياً عندما أكبر ولكني رغم ذلك سأستمر بالعزف على الطبل، وأن أصبح محبوباً ومعروفاً أكثر لدى الناس مثل أبي".

وأشار والد الطفل قيس، حمزة فاتوني إلى أن قيس كان يراقبه منذ طفولته ويقلد حركاته وأدائه بالعزف السوري على الطبل، وبالحركات الجسدية التي يحتاجها العازف لتأدية العرض على أكمل وجه.

ويؤكد فاتوني أنه كان دوما يعطي فرصة لطفله لتجربة العزف على الطبل إلى أن تفاجأ منذ فترة بجدارته في العزف وبأدائه الحركي كمحترف صغير.

وأوضح أيضاً أن هذه المهنة التي بدأها كهواية وبأبسط الأدوات على علبة معدنية فارغة وأسطوانة حديدية أصبح عمرها الآن 10 سنوات، تخللها الكثير من الصعوبات التي تواجه أي شخص تدفعه الموهبة للانخراط في أي مجال.

يقول: ولكن العزيمة والإصرار والمحاولات المستمرة للنجاح، هي سبب وصولي وابني قيس إلى ما نحن عليه الآن من شهرة ومحبة وقبول لدى الناس.

ويشجع الفاتوني الآباء على مساعدة أطفالهم وتوجيههم نحو مواطن الموهبة والإبداع لديهم، خاصة في سن صغير، فهذه إحدى طرق اكتشاف المواهب الخفية لدى الأطفال.

وعبر الطفل قيس عن فرحته بمحبة الناس له وكيف يطلبون دائما أخذ الصور معه، ويطلبون أن يكون متواجدا دوما في الحفلات ليكون عنصرا أساسيا في الحفل إلى جانب والده، مشيرا أن أكثر ما يحبه هو عندما يتغنى الفنان الذي يحيي الحفل باسمه واسم والده.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير