مخاوف من أن يطال الفيروس الأسرى

هيئة شؤون الأسرى لوطن: طبيب "إسرائيلي" كان يزور الأسرى في معتقل عسقلان تبيّن إصابته بـ"كورونا"

11.03.2020 04:29 PM

رام الله-وطن: كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أنّ إدارة سجن عسقلان عزلت 19 أسيرا، بعد إكتشاف إصابة طبيب نفسي "إسرائيلي" بفايروس كورونا كان في السجن قبل عدة أيام، وقام بفحص لمجموعة من الأسرى لمعرفة أوضاعهم النفسية.

وأكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر في تصريح لـوطن، أن الطبيب المصاب، التقى بأحد الأسرى في قسم (3) بسجن عسقلان ويضم 5 غرف و15 أسيراً".

وأضاف أبو بكر، أنه بعد اكتشاف إصابة الطبيب، تم تتبع الذين التقى بهم، فتبيّن أنه قابل أحد الأسرى في قسم ثلاث، وتم أخذ عينات من الأسير لفحصها، ومن المتوقّع أن تظهر النتيجة في وقت متأخر اليوم.

وحذّر أبو بكر، من أنّ مصلحة سجون الاحتلال، لم تتخذ أي إجراءات وقائية بعد اكتشاف إصابة الطبيب، والتقائه بالأسير من قسم 3.

محملاً مصلحة سجون الاحتلال، مسؤولية أي عواقب قد تصيب الأسرى نتيجة الأهمال في الإجراءات الوقائية.

جدير بالذكر أن مراكز حقوقية عدة تعنى بشؤون الأسرى، وفي الهيئة، طالبوا مرارا إدارة سجون الاحتلال باتباع الإجراءات الوقائية في المعتقلات لمنع وصول فيروس كورونا إليها، وحماية الأسرى باتخاذ مختلف التدابير الاحترازية ضد الفيروس، خاصة وأن السجون أماكن مغلقة ومكتظة، وتفتقر إلى أدى معايير النظافة والصحة العامة، والتي في الوضع الطبيعي تنعدم فيها سُبل وأدوات التنظيف والتعقيم، التي تُصادرها إدارة المعتقلات باستمرار.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير