شركة قطاف للاستثمار لوطن: الاحتلال منعنا من تصدير التمور للخارج، الامر الذي سيكلفنا خسائر بقيمة 12-15 مليون شيكل

02.02.2020 01:34 PM

وطن: منعت سلطات الاحتلال صباح اليوم الاحد، شركة قطاف للاستثمار والتسويق الزراعي، من تصدير منتجاتهم للخارج، في تطبيق لقرار وزير جيش الاحتلال بمنع ادخال المنتجات الزراعية للاسواق الاسرائيلية.

وقال رئيس مجلس ادارة شركة قطاف للاستثمار والتسويق الزراعي معين اشتية، أن الاحتلال منعهم صباح اليوم من تصدير منتجاتهم الى الخارج، التي من المفترض ان تُصدّر الى الخارج من خلال الموانئ في الداخل المحتل.

واضاف اشتيه: ان جنود الاحتلال قاموا صباح اليوم الاحد، بمنع دخول شحنة محملة بالتمور "حوالي 18 طنا"، من الدخول من معبر الطيبة في مدينة طولكرم الى الداخل المحتل، اضافة الى شحنتين اضافيتين تم منعهما من الدخول.

واوضح اشتية ان سبب المنع عة تطبيق لقرار وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بوقف استيراد المنتجات الزراعية من الجانب الفلسطيني، والذي ينطبق ايضا على تصدير المنتجات الفلسطينية الى الخارج.

واضاف:  ان كل بضائعنا المخزنة في الثلاجات التي كان من المتوقع ان تنفذ من خلال التصدير قبل شهر رمضان، ستتلف ان تأخرنا في تصدريها! الامر الذي سيكلفنا ماديا، وسينتج عنه خسائر كبيرة تقدر بحوالي 12-15 مليون شيكل.

واوضح اشتية ان الاحتلال لم يوضح ان كان تأجيلا لبعض الايام او الاشهر!، واكتفى بتبليغنا بالمنع بناءً على قرار "بيبنت" .

واضاف اشتيه ان الحل البديل هو تصدير بضائعنا عن طريق الاردن من ميناء العقبة، الذي قد يأخذ وقتا مضاعفا، وتكلفة مادية مضاعفة، لافتا "لسنا متأكدين ان كان مسموح لنا التصدير من خلاله ام لا، هناك محاولات للاتصال مع المسؤولين لايجاد حلول للمشكلة."

وبدأ اليوم الأحد، منذ الساعة 6:00 صباحًا، سريان قرار وزير جيش الاحتلال منع دخول المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الداخل المحتل،

وكان وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت، قد أصدر قراراً، يوم الجمعة، يمنع بموجبه إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الداخل المحتل، وتذرع بينيت بأن القرار جاء رداً على منع السلطة الفلسطينية استيراد العجول من "إسرائيل" منذ عدة أشهر واستجابة لضغط من مربي العجول "الإسرائيليين".

وأكد وزير الزراعة رياض العطاري ان الحكومة الفلسطينية ستدرس غدا خلال اجتماعها الاسبوعي قرار وزير جيش الاحتلال بمنع ادخال المنتجات الزراعية الى السوق الاسرائيلي، بكل تداعياته وحيثياته، وسبل مواجهته، مشددا على ان الحكومة ستقف خلف المزراع ولن تتركه فريسة للقرارات الاسرائيلية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير