انقرة تواجه اسرائيل بخطة سباعية رداً على عدم اعتذارها عن احداث اسطول الحرية

20.08.2011 06:32 PM

 وطن للانباء/  ذكرت صحيفة (خبر تورك) أن تركيا تستعد للانتقال فى علاقاتها المتوترة مع إسرائيل إلى مرحلة جديدة .

وذكرت الصحيفة ان انقرة أعدت خطة من سبعة مراحل لتضعها فى حيز التنفيذ ضد إسرائيل، بعد أن أعلن مسئول إسرائيلى عن إصرار بلاده على رفض الاعتذار لتركيا.

وبينت الصحيفة ان الخطة تضمنت مراحل منها سحب تولكا اونجو القائم بالأعمال التركى لدى إسرائيل الذى يمثل تركيا حاليا بدلا من درجة سفير، وبهذا الشكل سينخفض مستوى التعامل الدبلوماسى التركى مع إسرائيل إلى درجة الصفر.

كما ستعلن تركيا عن رفضها تعيين سفير إسرائيلى جديد يحل محل جابى ليفنى السفير الإسرائيلى فى أنقرة الذى تنتهى فترة عمله خلال سبتمبر المقبل، أو ستضطر إسرائيل إلى عدم إرسال سفير جديد لها إلى تركيا.

ومن ضمن المراحل أيضا أن يغادر رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان إلى غزة خلال شهر سبتمبر القادم فى حال عدم تقديم إسرائيل اعتذارها لتركيا، كما سترفع عوائل ضحايا سفينة مرمرة الزرقاء قضية ضد الجنود ومسئولى حكومة الاحتلال وستقدم وزارة الخارجية التركية مختلف أنواع الدعم القانونى للعوائل المتضررة من الهجوم الإسرائيلى البحرى بهدف إضعاف إسرائيل معنويا وماديا.

وستقدم تركيا دعمها المطلق لعضوية فلسطين فى الأمم المتحدة ومقابل ذلك ستبذل جهودها فى المحافل الدولية لعزل إسرائيل، وستقلص تركيا تماما كافة أنواع التعاون مع إسرائيل فى مجال التصنيع العسكرى وعدم الاشتراك بأى مشروع عسكرى مع إسرائيل، إضافة إلى عدم توجيه الدعوة السنوية لإسرائيل للاشتراك فى مناورتى نسر الأناضول وعروس البحر، كما ستقلص تركيا تماما علاقاتها الاقتصادية والتجارية والثقافية والاجتماعية مع إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء التركى قد أكد ـ فى حديثه للصحفيين قبل عدة أيام ردا على تصريح المسئول الإسرائيلى عن عدم تقديم اعتذار بلاده لتركيا ـ قائلا: "من غير الممكن أن تتحسن العلاقات التركية - الإسرائيلية دون اعتذار إسرائيل لتركيا وتقديمها التعويضات ورفع الحصار عن فلسطين".

وأضافت صحيفة "خبر تورك" أن تركيا ستضع خطتها حيز التنفيذ على ضوء التقرير الصادر من الأمم المتحدة وإعلان إسرائيل عن عدم تقديمها الاعتذار. 

تصميم وتطوير