استأصل قبل اعتقاله جزء من القولون جراء إصابته بالسرطان

زوجة الأسير عبد الناصر الرابي لوطن : زوجي بحاجة ماسة الى إجراء فحوصات طبية عاجلة ويهدد بالإضراب المفتوح عن الطعام

21.10.2021 12:53 PM

رام الله - وطن للانباء: رفضت سلطات الاحتلال مؤخرا، إجراء اي فحوصات طبية للأسير عبد الناصر الرابي رغم ضرورتها نظرا لحالته الصحية الصعبة، وتقديمه تقارير تثبت إصابته بالسرطان وإجرائه عملية استئصال للورم، وضرورة وجود متابعة مستمرة لمراقبة تطور حالته الصحية خوفا من عودة المرض وانتقاله لأماكن أخرى في جسده.

ويبلغ عبد الناصر الرابي 51 عاما وهو من سكان مدينة قلقيلية، وحاصل على بكالوريوس من جامعة القدس المفتوحة، ولديه 6 أبناء، وهو كاتب لعدد من الكتب والدراسات أبرزها "السعادة الأسرية، السقوط الامني، غرف العصافير".

وقالت زوجته أم علي الرابي خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، إن زوجها الرابي امضى في سجون الاحتلال اكثر من 9 سنوات، واكثر من عامين في سجون السلطة، وهو معتقل في سجون الاحتلال منذ شهر أيلول/سبتمبر الماضي وقد حُكم عليه بالسجن الإداري رغم مرضه بالسرطان، ونقص بعض الأدوية جراء مماطلة الاحتلال بتقديمها له.

وقالت الرابي ان زوجها "احد مصابي الانتفاضة الاولى، وهو يحتاج الى عملية تغيير مفصل، وإلى رعاية طبية مكثفة، لكنه في المقابل يتعرض لتهميش كبير ما فاقم من وضعه الصحي".

 وبينت الرابي أن زوجها محكوم اداريا بدون تهمة رغم وضعه الصحي الصعب والسيء، وهو بحاجة الى عناية ماسة، ما دفعه للاعتقاد ان مخابرات الاحتلال تتعمد تصفيته داخل السجن .

وأضافت أنه في أعقاب تشخيص إصابته بسرطان القولون سابقا، تعمدت إدارة سجون الاحتلال إهماله صحيا وهو في وضع صعب خصوصاً الشهور الاولى من التشخيص، فلا تحاليل ولا أدوية، لافتة الى انه خضع لفترات علاجية عند خروجه من السجن اخر مرة، وقد خضع لعملية جراحية استأصل خلالها جزء من القولون، ما جعله يعاني من أوجاع شديدة بشكل مستمر، ما يستدعي حاجته الى عناية مكثفة بشكل دوري ومستمر.

وقالت الرابي إن زوجها وجه تحذيرا لإدارة سجون  الاحتلال بضرورة توفير العناية الطبية اللازمة له خلال اسبوع، وإلا فإنه سيخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام، حيث انه لأكثر من شهر ورغم وضعه الصحي لم يتم يخضع لأي فحوصات طبية

ووجهت الرابي عبر وطن رسالة للمؤسسات الدولية بضرورة الضغط على الاحتلال لإنهاء ملف الاعتقال الإداري بشكل قطعي لأنه حكم ظالم بكل المقاييس، والضغط على الاحتلال بتقديم الرعاية الصحية للأسرى المرضى حتى لا تتحول السجون لمقابر أحياء، والرعاية الصحية للأسير عبد الناصر وخروجه من السجن حتى يستطيع أن يكمل علاجه، والنظر في تهمته واعطاه جواب حولها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير