الارتباط الفلسطيني لم يبلغ بأي "نشاط" لجيش الاحتلال في المدينة

أكرم الرجوب لوطن: ما جرى في جنين فجر اليوم هو استهداف مخطط له من قبل الاحتلال ضد المؤسسة الأمنية

10.06.2021 10:10 AM

رام الله- وطن: أكد محافظ جنين، اللواء أكرم الرجوب، أن ما جرى فجر اليوم، من اقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين، وإطلاق النار على ضابطين في جهاز الاستخبارات العسكرية، ومركبة مدنية قرب مقر الجهاز، وهو ما أدى لاستشهاد ضابطين وأسير محرر، هو استهداف واضح ومخطط له ضد المؤسسة الأمنية وبحاجة الى تقييم ووضع سياسات جديدة.

وفي الساعات الأولى من فجر اليوم، استشهد 3 مواطنين وهم الضابطين في جهاز الاستخبارات العسكرية، الملازم ادهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما)، والأسير المحرر جميل محمود العموري، وإصابة آخر بجروح خطيرة، برصاص قوة خاصة إسرائيلية (مستعربين) تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت مدينة جنين.

وحول تفاصيل الاقتحام، قال الرجوب إن قوة تابعة لجيش الاحتلال بدأت بإطلاق النار على سيارة مدنية أمام مقر الاستخبارات العسكرية في مدينة جنين، وبالتزامن مع ذلك بدأت بإطلاق النار أيضا على رجال الأمن الفلسطيني وهم بزيهم الرسمي بشكل مباغت وغير مسبوق، وهذا أمر خطير ويشكل رسالة واضحة تجاه السلطة وتجاه المؤسسة الأمنية الفلسطينية.

وأضاف: عودة استهداف المؤسسة الأمنية ورجل الأمن بزيه الرسمي، يشكل رسالة واضحة بأن هناك مخطط إسرائيلي يراد من خلاله إخراج المؤسسة الأمنية الفلسطينية من المربع الذي حددته القيادة السياسة الفلسطينية الى مربع آخر له سياق يتحكم به الاحتلال وهذا أمر مرفوض ولا يمكن السكوت عليه.

وتابع: المطلوب أن نقوم بعمل مراجعة حقيقية لهذا السلوك ونقيّم الحدث من أجل تشكيل حصانة لأفراد المؤسسة الأمنية من الاستهداف ومن التخطيط المسبق لاستهدافهم.

واشار الى أن الارتباط الفلسطيني لم يبلغ أن بأي "نشاط" أمني للاحتلال، حيث أنه جرت العادة أن يتم إبلاغ الارتباط بحدوث أنشطة روتينية، لكن التخطيط واضح من قبل الاحتلال لإحداث ضجيج وأذى للمؤسسة الأمنية، ولإرضاء اليمين الإسرائيلي المتطرف.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير