خلال برنامج هنا الشباب.. الصمود على الأرض والوحدة سبيلان لمواجهة الاحتلال

20.12.2023 12:03 PM

وطن: تشهد القضية الفلسطينية حالة معقدة بسبب حكومة الاحتلال المتطرفة وحرب الإبادة والتطهير العرقي التي تشنها على المواطنين في غزة والضفة، في ظل غياب أي أفق للحل.

وحول هذا الموضوع قال الأمين العام للحملة الأكاديمية لمناهضة الأبارتهايد رمزي عودة "إننا نواجه حكومة متطرفة وحكومة فاشية هذا ما أعلنوه بشكل علني وتحول المجتمع الإسرائيلي بشكل عام ليميني متطرف وهذا المجتمع لا يريد أن ينفذ الاستحقاقات لعملية السلام مع الفلسطينيين".

وأضاف خلال برنامج هنا الشباب الذي أطلقه المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية عبر شبكة وطن الإعلامية، "أن خطنا السياسي واضح كمنظمة التحرير يأتي على رأسها تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه والتمسك بالمقاومة الشعبية السلمية التي توضح للعالم أن الشعب الفلسطيني يرفض الاحتلال ولا يريد أن يتنازل عن حقوقه".

وأوضح عودة "نركز في خطاباتنا الدولية مع العالم على تجريم إنكار النكبة ومساءلة إسرائيل وإجبارها على الانسحاب من الأراضي الفلسطينية دون مفاوضات وهو واجب في القانون الدولي".

وفي ذات السياق قال الناشط ثائر حنايشة إن منظمة التحرير أصبحت بمعظم مؤسساتها غير فعالة إلا أنها الممثل الشعب الفلسطيني ويجب إعادة تفعيلها لأنها تُعتبر الممثل ولها دور مهم للشعب الفلسطيني.

وأردف الناشط حنايشة أن الأراضي الفلسطينية تعيش حالةً من الانقسام وهو ما يحتاج إلى وحدة وطنية حقيقية في الميدان وإجماع على برنامج سياسي وطني نضالي وخطة استراتيجية لمقاومة الاحتلال وتعزيز الصمود الفلسطيني وبغير ذلك لن نصل لمخرج اتفاق سياسي فلسطيني على حد وصفه.

تصميم وتطوير