شقيق الاسير المريض كمال ابو وعر لوطن: يجب ان تبقى قضية الاسرى في وجهة الاهتمام لانها من الثوابت الوطنية

نادي الاسير لوطن: ما يواجهه الاسير كمال ابو وعر يتطلب مواصلة الجهود لطي صفحة معاناة الاسرى جراء الاهمال الطبي

16.07.2020 04:53 PM

 

رام الله- وطن: يواجه اليوم الاسير كمال أبو وعر السجان والسرطان والكورونا، وذلك بعد تشخيص اصابته بالفايروس قبل ايام.

قدورة فارس، يؤكد أن ما يحدث مع الاسير أبو وعر والاسرى المرضى هو نتاج لسياسية مارستها دولة الاحتلال بشكل ممنهج ومنظم بحقهم.

واضاف خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه عبد الفتاح دولة ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن ما يحصل مع الاسير ابو وعر والاسرى المرضى يستدعي مواصلة وبذل جهود كبيرة من اجل طي صفحة المعاناة التي يتسبب بها الاحتلال من خلال سياسة الاهمال الطبي.

واضاف "مهمتنا هي مهمة نضالية اكثر منها عمل اجرائي منفصل عن الحالة الكفاحية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، سواء طوّر المجتمع الدولي من موقفه او لا، فالمسألة لن تقود الى النتائج المرجوة، والاحتلال تورط في الجريمة وزاد من جرائمه بحق الشعب الفسلطيني ، لذلك فالحل هو رحيل الاحتلال وقوانيه القمعية العنصرية"، وفق فارس.

وأردف، "آن لنا ان نستخلص كثير من العبر، واهما ان يكون النضال من اجل ان يرحل الاحتلال وعدم تجزئة عناوين نضال القضية الفلسطينية."

وحول الجهود المبذولة لانقاذ الاسىرى قال فارس "في ظل استشراء مرض الكورونا وجهنا نداء بضرورة اطلاق سراح الاسرى الكبار والمرضى والنساء والاطفال، فالعديد من الدول اقدمت على تخفيف عدد المعتقلين في سجونها بسبب الوباء الا دولة الاحتلال فهي غير آبهة بصحة الاسرى او بانتشار الوباء."

وتابع فارس، "من ثلاثة ايام اطلقنا حملة للمطالبة بالافراج عن الاسير كمال ابو وعر ونلمس ان هناك اقبالاً ومشاركة لا بأس بها في الحملة سواء في فلسطين او خارجها" مضيفا " يفترض ان تنخرط سفاراتنا ومواطنينا ومسؤولينا في العمل مهما كان بسيطا في دعم ومساندة قضية الاسرى."

واضاف "من المهم جدا ايصال صوت الاسير، وكل مواطن على وجه الارض عليه أن يعرف ما تقترفه اسرائيل من جرائم بحق الاسرى وان يفضحها، واليوم في ظل وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك توضيح وشرح السلوك المشين لدولة الاحتلال بحق الاسرى".

من جانبه، قال محمد شقيق الأسير المريض كمال أبو وعر، ان لا معلومات جديدة لديهم عن كمال، لافتا الى وجود تضارب بالاخبار بشأن وضعه الصحي، مضيفا "نعيش كعائلة حالة ارباك وقلق، طالبنا ان تصله لجنة من مؤسسات الاسرى للاطلاع على وضعه الصحي ولكن الاحتلال لم يستجب لنا."

واضاف محمد "ألمنا هذه المرة اصابة شقيقنا كمال بفايروس الكورونا كثيرا، لانه وبسبب الكورونا جرى نقله الى  العزل ، أما خلال مرضه في السابق فقد كنا نطمئن ان الاسرى بجانبه ويخففون عنه، لكنه الان لوحده."

وعن مكالمة الرئيس محمود عباس مع عائلة كمال ابو وعر يوم امس، قال محمد، "وعدنا الرئيس بجهد دولي من اجل الافراج عن كمال، وتم مخاطبة دول العالم للافراج عنه في ظل جائحة كورونا وان المريض يجب ان يأخذ اهتمام معين وخاص وان يكون بحانب عائلته، كان هناك تجاوب من بعض المنظمات الدولية، نتمنى ان تنجح هذه الحملة"

واعرب محمد عن شكره لكل فصائل ومكونات المجتمع الفلسطيني من شعب ومسؤولين، قائلا " لقد أشعرونا كم أن كمال مهم لنا جميعا فهو ابن الشعب الفلسطيني والقضية وليس ابننا فقط."

ووجه محمد رسالة خاصة، أكد فيها أن قضية اسرى هي واحدة وتتكرر على الدوام، مضيفا "لا نريد هبات شعبية عندما يصاب اسير بمرض معين، فالاسرى ضحوا بسنوات حياتهم من أجلنا، نتمنى ان تبقى قضية الاسرى في الواجهة على الدوام فهي ثابت من ثوابت الشعب الفلسطيني."

يشار الى ان الأسير المصاب بالسرطان وكورونا كمال أبو وعر (46 عاماً) من جنين، محكوم بالسجن المؤبد 6 مرات و(50) عاماً ومعتقل منذ عام 2003.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير