هيئة الأسرى لـوطن: الاحتلال يغلق قسمي "17،18" في عوفر ويخصصهما للحجر الصحي في حال إصابة أي من الأسرى بكورونا

02.07.2020 04:57 PM

وطن: أكد المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه أن الاحتلال أصدر منذ بداية العام أكثر من 600 أمر اعتقال إداري، سواء اعتقال جديد أو تجديد اعتقال. مضيفاً أن أكثر من 60% من المعتقلين الإداريين تم تجديد اعتقالهم الإداري.

وقال عبد ربه خلال حديثه لبرنامج "وطن وحرية" الذي تنتجه وتبثه شبكة وطن الاعلامية، ويقدمه عبد دولة،  إن الاضرابات عن الطعام التي يخوضها الأسرى رفضا لاعتقالهم الإداري، هي بمثابة نداء للعالم للوقوف في وجه الجلاد. مضيفا: الاعتقال الاداري يعتمد على القوانين العسكرية العنصرية، ويرقى لجريمة حرب، ويخالف القانون الانساني الدولي، واسس المحاكمة العادلة.

وأوضح أن ادارة سجن عوفر اقدمت على اغلاق قسمي (17 ، 18) وقامت بنقل اكثر من 100 اسير الى سجون أخرى، وقامت بتخصيص هذين القسمين لحجر الاسرى الذي قد يصابون بكورونا. وقال إن اصابة الاسرى بكورونا فيما لو حدث لاسمح الله سيكون سببه الوحيد هم السجانين.

 

وأكد أن الخطر الداهم بسبب كورونا يهدد الأسرى، خاصة بعد تسجيل إصابة 34 سجان قبل أيام في سجن ريمون.

وبيّن أن الاجراءات التي لا تقوم بها ادارة السجون، تخالف البروتوكولات الصحية المتبعة لدى منظمة الصحة العالمية، حيث لا تقوم إدارة السجون بعقيم الأقسام والغرف، ولا توفر مواد الوقاية والصحة والنظافة للأسرى.

وحول دور الصليب الأحمر في ذلك، أكد عبد ربه، أن الصليب الاحمر لم يحقق النتائج المرجوة منه لاتخاذ سبل الوقاية والسلامة لدى الأسرى، مرجحا أن يكون السبب وراء ذلك إما التباطوء من قبل الصليب او عراقيل تضعها سلطات الاحتلال أمامه، خاصة أن هناك تعمد من قبل ادارة السجون في مفاقمة معاناة الاسرى.

وحول برنامج زيارات أهالي الأسرى، أوضح عبد ربه أن البرنامج يستهدف أهالي الأسرى المقدسيين، حيث سيسمح لشخصين من قرابة الدرجة الأولى باستنثاء ريمون سيكون زائر واحد فقط، مع الالتزام بوسائل الوقاية والسلامة من كورونا. مؤكدا أن هيئة الاسرى تنسق مع الصليب الأحمر ووزارة الصحة، لمتابعة ما يلزم للتأكد من سلامة اهالي الاسرى خلال زيارتهم لابنائهم.

وأشار إلى أن المحامين تمكنوا من زيارة الأسرى منذ ايام، لكن الاحتلال يضع العراقيل بشتى الطرق للحيلولة دون انجازهم مهماتهم.

ولفت إلى أن عدد من الأسرى يقبعون في العزل الإنفرادي منذ أشهر طويلة، إضافة إلى اسرى تم وضعهم منذ أيام في العزل بهدف كسر إرادتهم، في محاولتهم للتصدي لانتهاكات السجانين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير