فادي وشحة .. مقاومٌ أسيرٌ منذ طفولته، مطاردٌ ثم شهيد

19.10.2021 02:08 PM

وطن- أسماء أبو علي: "طلع ومرجعش عليّ.. "، بهذه الكلمات تحدثت والدة الشهيد فادي وشحة عن وجعها لفراق فلدة كبدها الذي استشهد برصاص قناص في جيش الاحتلال خلال مواجهات قرب حاجز مستوطنة "بيت إيل" شمال البيرة أثناء هبة أيار "العدوان الأخير على غزة".

مرت حياة فادي بمعاناة ومرارة بسبب الاحتلال، إذ منعه من استكمال تعليمه الجامعي في "بيرزيت"، وقضى أكثر من 10 سنوات في سجون الاحتلال وهو ما زال طالب جامعي.

تعرض للإصابة أكثر من مرة برصاص الاحتلال، وفي أيامه الأخيرة كان مطلوبا للاحتلال، حتى قنصه أحد الجنود برصاصة في رأسه دخل على أثرها في غيبوبة لأسابيع في المستشفى، ثم ارتقى شهيدا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير