الاحتلال يفرج عن القيادي بسام السعدي

03.03.2021 12:03 PM

وطن: أفرجت قوات الاحتلال، ظهر اليوم، عن القيادي في حركة الجهاد بسام السعدي، بعد اعتقاله من بيته في مخيم جنين، فجر اليوم الأربعاء.

وقال السعدي خلال مؤتمر صحفي في منزله بعد الإفراج عنه: "تم نقلي إلى سجن الجلمة وهناك بقيت ثلاثة ساعات، وكان محور الحديث عن نشاطي الاجتماعي المتزايد وأن هذا النشاط مقلق للمخابرات، فضلاً عن تحركك بين العائلات الشهداء والأسرى يخلق قدوة في الشارع الفلسطيني، وهو مايقلق الاحتلال".

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اعتقلت السعدي (61 عاما)، وابن شقيقه عبد الرحمن قاسم السعدي (29 عاما)، خلال اقتحام مخيم جنين الذي شهد مواجهات أسفرت عن 3 إصابات بالأعيرة المطاطية.

وقال شهود عيان:"إن اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال جرت مع مقاومين لحظة اعتقال السعدي واقتحام مخيم جنين"

وبدأت العملية باقتحام 30 دورية عسكرية مدخل المخيم الرئيسي ومحاصرة منزل السعدي ثم اقتحامه بعد تفجير بوابته.

وأفاد عز الدين السعدي نجل الشيخ بسام أن العشرات من الجنود داهموا المنزل واحتجزوا عائلته حتى اعتقال والده الذي تم نقله لجهة مجهولة، بينما داهموا منزل ابن عمه عبد الرحمن، واعتقلوه أيضًا.

ويعتبر السعدي من أبرز قادة الجهاد، وقضى في سجون الاحتلال 13 عامًا بعدما تعرض للاعتقال مرات عديدة كان آخرها لمدة عامين، حيث تحرر في شباط من العام الماضي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير