فيديو| مريم أبو رموز.. صاحبة مبادرة "الانامل المتحدثة" لوطن: أعمل لدمج الصم في المجتمع وطموحي بأن أجعل لغة الاشارة موحدة عالميا

08.06.2020 02:33 PM

رام الله- وطن: ضمن مجموعة قصص "أن تكون في العشرين: نشطاء شباب" التي أنتجتها "وطن"، بالشراكة مع المركز الإعلامي المفتوح، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، سلطت "وطن" الضوء على الشابة مريم ابو رموز من سكان القدس، مترجمة لغة إشارة و صاحبة مشروع و مبادرة "الانامل المتحدثة"، التي خرجت من عمق المعاناة، فوالداها من الصم و البكم.

تقول مريم إن مبادرتها هي رد على مجتمع ينظر إلى والديها واي شخص من الصم نظرة متدنية تجعله يعاني من تهميش مستمر دون النظر إلى قدراتهم و مهاراتهم.

ومبادرة " الانامل المتحدثة" هي عبارة عن تعليم جميع الناس لغة الاشارة عن طريق الدورات في المدارس والجامعات او عن طريق فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتهدف لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام في مجتمعنا والصم والبكم بشكل خاص.

مريم أبو رموز شابة تريد ان تساهم في نشر الوعي بين فئات المجتمع كافة وفي دول العالم عما تستطيع هذه الفئة فعله بعد تعزيز ثقتها بنفسها ومساعدتها لفرض نفسها في المجتمع واختلاطهم بالاشخاص الطبيعيين ممن يتحدثون ويسمعون، ولجعل اسلوب التعامل معهم بشكل اكثر سلاسة وفهم ومتداول وكأنه امر طبيعي.

وتطمح مريم لإقامة جمعية تطلق عليها اسم مبادرتها "الانامل المتحدثة"، لتكون لها بصمة ودور بأن تكون هذه الاشارة موحدة عالميا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير