فعاليّات فنيّة نظّمتها "جفرا" و"PWC" لنشر التوعية بالفحص المبكر

في أكتوبر الوردي.. الموسيقى أداة للتوعية والتأثير

24.10.2021 03:20 PM

وطن: فعاليّات تفاعليّة موسيقيّة، وضربٌ على الآلات الإيقاعيّة في استوديو رام الله، لإيصال الصوت إلى العالم في أكتوبر الوردي، شهر التوعية بسرطان الثدي.

يقول مدير "جفرا" للإنتاج الموسيقي، سامر جرادات، لوطن، إنّ فعاليات عديدة تقام بهذا الشهر للتوعية بسرطان الثدي، وأحبت "جفرا" و"PWC" القيام بنشاط مختلف في سبيل ذلك تمثّل بيوم مفتوح، وجمع تبرّعات للمساعدة في تحفيز الفحوصات للكشف المبكّر.

ويضيف أنّ الموسيقى من أكثر الأدوات تأثيرًا لسهولة وسرعة وصولها إلى الناس، موكدًا على أهميتها في التوعية في جميع القضايا المجتمعية والصحية وغيرها.
وشملت الفعاليّة التي نظّمتها جفرا للإنتاج الموسيقي و"برايس ووترهاوس كوبرز" فعاليّات تفريغ للموظّفين، وتعريف عن الإيقاع، تلاها عزف وغناء جماعي، وتسجيل فنّي.

وتقول المدير التنفيذي لمؤسسة “PWC”، لوطن، إنّ القائمين على الفعاليات يقومون بجمع تبرعات لمركز "دنيا" لعلاج السرطان، وللتوعية به، والتأكيد على أهمية الصحة النفسية، فرأوا الحاجة إلى تنظيم فعاليات غير تقليدية وليس بنمط المحاضرات للخروج من التوتّر والضغط النفسي.

الموسيقيّون المشاركون في الفعاليّات أكدوا على دور الفن والموسيقى كأداة للتأثير والتغيير، وخروجًا عن الأنماط التقليديّة في نشر التوعية.

ويؤكد الفنّان وعضو "الثلاثي جبران"، سمير جبران، على أهمية التعاون والتكاتف في نشر التوعية خلال هذا الشهر، ضمن فعاليات ثقافية وشراكات مع شركات خاصة في فلسطين، مشيرًا إلى ضرورة نشر التوعية للنساء بأهمية إجراء فحوصات سرطان الثدي.

وتنظّم فعاليّات "أكتوبر الوردي" حول العالم، وهدفها التوعية حول مخاطر سرطان الثدي عند النساء وسبل الوقاية منه، ويخلله الكثير من الأعمال الخيرية والمجتمعية التي تساعد في رفع التوعية بهذا الموضوع، إذ أظهرت بيانات وزارة الصحة في فلسطين أن 14 في المئة من وفيات السرطان شُخصوا بمرض سرطان الثدي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير