بهدف البحث العلمي

مركز الجامعة الامريكية للابحاث واستطلاع الراي وجهاز الإحصاء الفلسطيني يطلقان مسح الأمصال لمن طوروا أجساما مضادة لفايروس " كورونا "

16.09.2021 03:39 PM

وطن للانباء : أطلق مركز الجامعة الامريكية للابحاث واستطلاع الراي وجهاز الإحصاء الفلسطيني مسح الأمصال لمن طوروا أجساما مضادة لفايروس " كورونا "، وذلك بهدف البحث العلمي وانسجاما  مع أهمية الشراكة مع الحكومة لتحقيق انجازات تصب في مصلحة صحة المواطن.

وقال د. علي ابو زهري رئيس الجامعة العربية الأمريكية لوطن، إن هذه الإتفاقية مع مركز الاحصاء الفلسطيني هي اتفاقية تعاون بين مركز الجامعة العربية الامريكية للابحاث واستطلاع الراي وجهاز الإحصاء الفلسطيني بهدف مسح وتتبع ما يسمى "مناعة القطيع" في المجتمع الفلسطيني حيث سيتم جمع 2000 عينة عشوائية وتحليلها في مختبرات الجامعة، لثلاث فئات من مكونات المجتمع الفلسطيني " متعافي من الفيروس، ولم يصاب، ومتلقي لقاح" في اطار تتبع الأجسام المضادة للفايروس بهدف دراسة الحالة الوبائية في مجتمعنا.

واضاف أبو زهري أن الجامعة العربية الامريكية ستكون ضمن الفريق الذي سيقوم بسحب العينات من المواطنين، ومن ثم تحليل العينات بالتعاون مع الجهاز المركزي للاحصاء وسيتم ادخال البيانات في نظام احصائي بهدف الحصول على مؤشرات والاستفادة منها مستقبلا .

بدورها أكدت رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض لوطن أن اتفاقية اليوم تأتي في اطار التعاون المشترك مع الجامعة العربية الأمريكية، وهي عبارة عن تنفيذ دراسة مسحية بهدف قراءة الخارطة الوبائية بفحص الأجسام المضادة والمؤشرات الصحية المتعلقة بالمواطنين.

وأضافت عوض أن الجهاز المركزي للاحصاء  قام بتحديد العينة وتدريب الباحثين والاشراف على جمع البيانات، وإعداد التقرير المشترك مع الجامعة العربية الأمريكية، وصناعة خارطة بيانات .

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمركز الجامعة العربية الأمريكية للأبحاث و استطلاع الرأي د.فيصل عورتاني بأنه وبعد تجميع البيانات المتعلقة بالمسح سوف يقوم فريق مختص من مركز الجامعة العربية الأمريكية للأبحاث واستطلاع الرأي بتحليل البيانات بإستخدام النماذج الإحصائية كثيرة المتغيرات التي من خلالها يمكن إكتشاف الفئات الأكثر عرضة للإصابة و الفئات الأقل عرضة للإصابة بفيرس كورونا المستجد ، كما سيقوم فريق الباحثين بالجامعة بنشر النتئج في مجلات علمية عالمية.

وأشار عورتاني الى أنه على المستوى المحلي سيتم وضع نتائج الدراسة بين أيدي صانعي القرار من أجل الاستناد على نتائج البحث العلمي عند وضع السياسات للحد من انتشار الفيروس.

وفي ذات السياق اكدت الدكتورة نوار القطب، الأكاديمية في الجامعة العربية الأمريكية ، أن الدراسة شملت 2000 عينة من مختلف محافظات الوطن وبشكل عشوائي وتنفذ حاليا من  خلال طواقم مشتركة من الجامعة ومركز الأحصاء لسحب عينات الدم، واخذ البيانات، وسيتم فحص الاجسام المضادة للعينات في مختبرات الجامعة للوصول لنتائج ودراستها وتحليلها.

واضافت ان العينات العشوائية ستستهدف الفئات فوق 18 عامامن خلال اجراء المقابلات الشخصية معهم ، حيث سيتم وضع نتائج الدراسة فيما بعد بين ايدي صانعي القرار من اجل الاستناد على البحث العلمي عند وضع السياسات للحدث من انتشار فايروس كورونا

و يهدف مركز الجامعة العربية الأمريكية للأبحاث واستطلاع الرأي على تحفيز الأبحاث الكمية في العالم العربي بشكل عام و في المجتمع الفلسطيني بشكل خاص، حيث يقوم المركز بدعم الباحثين و صناع القرار في القطاعين العام و الخاص من قطاعات صحة، تعليم، مالية وتطوير اقتصادي، بأليات أتخاذ القرارات المعتمدة على البيانات وذلك من خلال توفير الوسائل التقنيه الحديثة في جمع وتحليل البيانات. 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير