رفضاً لقرار الاحتلال بإغلاقها.. إعتصامٌ احتجاجيٌ أمام مقر اتحاد لجان العمل الصحي

10.06.2021 03:37 PM

احتجاجًا على قرار الاحتلال بإغلاق مقرّات اتحاد لجان العمل الصحي، وتأكيدًا على الدور الوطني لمؤسّسات المجتمع المدني؛ نظّمت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، اليوم الخميس، وقفةً احتجاجيةً أمام المقرّ العام للجان.

وأكّد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي خلال حديثه لـ"وطن" أنّ هذا الإغلاق؛ اعتداء إجرامي على مؤسسة صحية إنسانية تقوم بخدمات صحية إنسانية للفقراء والمحتاجين، مبينًا أنّ ما جرى ليس اعتداءًا على لجان العمل الصحي فقط؛  بل على كل الشعب الفلسطيني وعلى السلطة الفلسطيني التي يجب –بحسب البرغوثي أن تدافع عن هذه المناطق (مناطق أ) موضحًا، أنّ ما جرى بحقّ اتحاد لجان العمل وأمس في جنين؛ يدل على أن الاحتلال يريد أن يبسط سيطرته في كل ركن من أركان فلسطين، مردفًا بأنّ لجان العمل الصحي مؤسسة إنسانية صحية، مستدركًا بأنّه سيتم دعوة المجتمع الدولي لكي يقف إلى جانبها؛ من أجل إلغاء هذا القرار الجائر والسماح لها بمواصلة عملها.

أمّا المسؤول في اتحاد لجان العمل الصحي عبد الرازق غزال فقد بيّن لـ"وطن" أنّ عمل لجان سيتأثر في مجمل الأحوال، خاصّةً أن الاحتلال أغلق مقر الإدارة العامة الذي يشرف على كافة البرامج والخدمات التي تقدمها لجان العمل الصحي سواء للنساء أو الأطفال أو للأشخاص ذوي الإعاقة أو كبار السن، كاشفًا أنّ هناك العديد من المتابعات والتصنيفات فيما يتعلق بالمرضى وشؤونهم، وأيضًا فيما يتعلق بالممرضين والأطباء وشؤونهم، خصوصًا الذين يعملون في الميدان استجابةً للحاجات والخدمات التي يحتاجها المجتمع في المناطق المهمشة، مستطردًا بأنّ قرار الإغلاق سيؤثر تأثيرًا كبيرًا سينعكس على مسار عمل مؤسسة لجان العمل الصحي، مؤكدًا أنّ الاتحاد ينظر بخطورة إلى هذا القرار؛ الذي من شأنه أن يمس بكافة مكونات المجتمع المدني المستجيب لحاجات المجتمع الفلسطيني الصحية.

وفي السّياق ذاته؛ أوضح منسق القوى الإسلامية والوطنية في رام الله والبيرة عصام بكر ننظر أن ما جرى بحق اتحاد لجان العمل الصحي عمل إجرامي تمثّل باقتحام وإغلاق مقر لجان العمل الصحي في قلب المنطقة المصنفة (أ) حسب اتفاقيات أوسلو، مبينًا أنّ هذا العدوان الإجرامي على مؤسسات المجتمع المدني؛ يهدف إلى تضييق الخناق على عملها، مستكملًا حديثه بأنّ القوى الوطنية ستتابع على كل المستويات بما فيها المستويين القانوني والسياسي عبر الأصدقاء والمؤسسات في أوروبا ودول العالم المختلفة؛ من أجل الضغط على الاحتلال لوقف هذا التعدي، مبينًا أنّ لجان العمل الصحي تعمل بشكل علني خدماتي، وتقوم بخدمات صحية إنسانية في الأراضي الفلسطينية وهي ليست تنظيمًا سريًا، منهيًا حديثه بالقول:"الاحتلال؛ هو أعلى درجات الإرهاب، وعلى العالم أن يكف أيدي الاحتلال عن مؤسسات الشعب الفلسطيني، وحقها في العمل المباشر والميداني لصالح الجمهور الفلسطيني".

وكانت قوّات الاحتلال قد اقتحمت مقر اتحاد لجان العمل الصحي في محافظة رام الله، وقرّرت إغلاقها بقرار عسكري لمدّة (6) أشهر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير