هدد بحرق نفسه وأطفاله عند أبواب جمعية الهلال الأحمر..

ضابط الاسعاف السويطي لوطن: فصلوني من عملي وأوقفوا راتبي واتهموني باختلاس 1200 شيكل بسبب مواقفي النقابية

21.07.2020 02:33 PM

رام الله - وطن: يعتصم ضابط الإسعاف في جمعية الهلال الأحمر أسامة سويطي أمام مقر الجمعية في مدينة البيرة مع أطفاله الخمسة، رفضا لوقفه عن العمل وامتناع إدارة الجمعية عن صرف راتبه على مدار شهرين، دون أي مسوغ قانوني، كما يؤكد.

وقال سويطي في مقابلة خاصة لوطن: في التاسع من الشهر الحالي أنهيت دوامي كالعادة، وعدت الى منزلي في محافظة الخليل .. تفاجئت الساعة 10 ليلا بكتاب من مدير الجمعية يؤكد فيه أن الجمعية قد قبلت استقالتي، وتم ايقاف راتبي وايقافي عن العمل، وأنا لم أتقدم باستقالتي أصلا.

وتابع: أنا ناطق اعلامي باسم نقابة خدمات الاسعاف والطوارىء في جمعية الهلال الأحمر، وما حدث معي مجرد تصفيه حسابات سابقة، نتيجة مواقفي النقابية الجريئة ضد ممارسات الجمعية بحق الموظفين تاريخيا، مردفا: فاض الكيل، تم ايقاف راتبي أكثر من 15 شهرا، ومارسوا بحقي ممارسات مختلفة، وفي نهاية الأمر اتهموني باختلاس 1200 شيكل من أموال الهلال.

وتابع السويطي: لقد اعتصمت في خيمة وحدي أمام الهلال الأحمر لمدة 25 يوما، من 1-12 الى 25 – 12 من العام الماضي، للمطالبة بوقف الانتهاكات بحق الموظفين من خفض رواتب وتقليص ساعات الدوام وغيرها من المطالب المشروعة، واليوم أنا وأولادي ندفع الثمن غاليا نتيجة لذلك.

وأضاف: لدي كتاب من وزارة العمل ومن أحد المحامين، يفيد بأن الاجراءات المتخذه ضدي من قبل إدارة الهلال غير قانونية على الاطلاق.. اتهموني باختلاس أموال الهلال، وأنا جاهز لأي عقاب اذا كنت مختلسا، متسائلا لماذا لا يتم تحويلي الى النيابة العامة اذا كان اتهامهم صحيحا؟؟ مطالبا بحقه وحق أطفاله ورد اعتباره بسبب التشهير الذي تعرض له من إدارة الهلال، كما طالب باعادته الى العمل وصرف راتبه فورا والاعتذار عما جاء من تشهير وإساءة.

وهدد في نهاية مقابلته مع وطن قائلا: أنا جاهز لحرق نفسي وأطفالي هنا على أبواب الهلال، وسأنفذ هذه التهديدات خلال 24 ساعة، مردفا:  يا بنعيش عيشه حره وبكرامة يا ما بدي كل هاي العيشة..لن أسمح لأبنائي أن يعيشوا أذلاء، هذه مؤسسات جاءت كي تمص دم الشعب الفلسطيني لا أن تدعم صموده، وتقضي على كرامتنا.

يذكر أن شبكة وطن الإعلامية حاولت الحصول على رد رسمي من إدارة جمعية الهلال الأحمر حول هذه القضية، لكن الإدارة تهربت من الرد، حيث اتصل مراسل وطن مع مشرف الإسعاف د. محمد عواده ومدير معهد الإسعاف ابراهيم الغوله، والمراقب العام للجمعية خالد أبو غوش، لكنهم جميعا تهربوا من الإجابة، وطالب بعضهم مراسل وطن بالتحدث مع الناطقة الاعلامية للجمعية عراب الفقهاء.

واتصلت وطن مع الناطقة الاعلامية حيث جاء ردها كالتالي: لا علم لي بالقضية ولا أملك أي تفاصيل بشأنها.. القرار بين إدارة جمعية الهلال الأحمر وإدارة الإسعاف.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير