إذاعة فليستيا لـوطن: نسعى لنكون جسر تواصل بين الفلسطينيين في الوطن والشتات وفخورون أن محتوانا يصل مسامع الأسرى عبر إذاعة وطن

09.06.2020 12:13 PM

وطن- وفاء عاروري: قال يوسف حبش، مدير عام اذاعة فيلستيا التي تبث عبر الانترنت من باريس، إن فكرة برنامج تعليلة الذي ينفذه راديو فيلستيا بالتعاون مع ائتلاف عدالة ومؤسسة لجان التنمية والتراث وشبكة وطن الإعلامية، جاءت من أجل الدخول إلى بيوت الفلسطينيين والوصول إلى قلوبهم وعقولهم، وجسر الهوة بينهم على اختلاف أماكن تواجدهم.

وأوضح حبش خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، أن إذاعة فيلستيا انطلقت في يوم الإذاعات العالمي وفي ظل الحجر المنزلي الذي كان مفروضا على العالم نتيجة جائحة كورونا، ما دعا الإذاعة إلى إطلاق برنامج التعليلة الذي تناول مواضيع اجتماعية وسياسية ووطنية متنوعة تهم كل الفلسطينيين.

حبش الذي استضافته وطن من باريس، بيّن أن التعليلة مصطلح فلسطيني يطلق على تجمع الاهل والجيران والاصحاب مع بعضهم البعض، فجاءت فكرة الاسم من هذا المنطلق.

وأوضح حبش ان إذاعة فيلستيا انطلقت لتكون منبرا للفلسطينيين في الداخل والخارج والشتات وجسرا يحاول تقريب المسافات بينهم، وهي اعلام مجتمعي يستطيع الوصول من خلال الانترنت لأي بلد في العالم ويوحد الفلسطينيين على اختلاف أماكنهم.

واكد حبش أن الطاقم العامل في الإذاعة هم شباب فلسطينيون متطوعون بوقتهم وجهدهم من أجل إيجاد منبر يجمع الفلسطينيين ويلم شملهم، فالشباب الفلسطيني في الخارج وفي الشتات عادة ما يبحث عن أي حلقة وصل تربطه مع الوطن وهذا ما دعا شبابنا في الخارج إلى إطلاق هذه الإذاعة.

وقال إن برنامج تعليلة الذي يسلط الضوء على قضايا الفلسطينيين أطلق بالشراكة مع ائتلاف عدالة ومؤسسة لجان التنمية والتراث إلى جانب شبكة وطن الإعلامية التي تقوم ببث كافة حلقات البرنامج عبر أثيرها.

واكد حبش أن الشركاء يلعبون دورا أساسيا ومهما في إنجاح هذا البرنامج، حيث يوميا يجري التنسيق مع عدالة لاختيار الضيوف المناسبين والمتمكنين للحديث في مختلف القضايا الفلسطينية، بهدف قديم أفضل محتوى للمستمعين.

وشكر حبش شبكة وطن الإعلامية على تعاونها ومساهمتها الكبيرة في نشر البرنامج وايصاله حتى للأسرى في سجون الاحتلال.

وقال: وصلتنا رسالة من الأسرى في سجن عوفر يؤكدون فيها أنهم يستمعون للبرنامج ومواضيعه ومحتواه الهادف، من خلال إذاعة وطن، مضيفا: وهذا شرف كبير لنا أن يصل صوتنا عبر وطن إلى الأسرى في السجون.

كما أكد حبش انهم يحاولون توسعة دائرة الشراكة مع مؤسسات فلسطينية محلية واقليمية أخرى من اجل تطوير أعمالهم، وتقديم محتوى أفضل.

وقال: نحاول أن نخلق إعلاما مجتمعيا بديلا يعبر عن قضايا الفلسطينيين وهمومهم.

وأوضح حبش حول الإذاعة، أن فليستيا تم إطلاقها من خلال مؤسسة لجان التنمية والتراث، التي تعنى منذ 4 سنوات تقريبا في مجال الاعلام المجتمعي، وقد عملت سابقا على العديد من البرامج المشتركة، مع اذاعات مجتمعية في منطقة "مشرق مغرب"، وبالأخص تونس والمغرب، اللتين لديهما تطورا كبيرا في مجال العمل الإذاعي الجماعي.

وأشار حبش إلى أن العمل في الإذاعة تم بشكل تطوعي وبحب، مع الاعتماد على بعض التمويلات الصغيرة من اجل الأمور التقنية وغيرها، مشددا على أن العمل بهذه الآلية وعدم ربطها بالتمويل سيساهم في استمرارية برامجها.

وقال: نحاول أيضا تعزيز مفاهيم العمل التطوعي لدى شبابنا، ونركز على فئة طلبة الجامعة والخريجين من أجل إكسابهم مهارات إضافية، وتعزيز قيم التطوع والانتماء للوطن لديهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير