عملية جلبوع: نيابة الاحتلال تقدم تصريح مدع ضد 11 أسيرا

29.09.2021 10:27 AM

وطن: قدمت نيابة الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، إلى محكمة الاحتلال في الناصرة "تصريح مدعي" ضد 11 أسيرا لضلوعهم في عملية حفر نفق الحرية والهروب من سجن "جلبوع".

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من إعادة اعتقال الأسرى الستة: محمود العارضة، ويعقوب قادري، وزكريا الزبيدي، ومحمد العارضة، ومناضل انفيعات، وأيهم كممجي، حيث قدم ضدهم "تصريح مدعي" بسبب هروبهم من السجن عبر نفق الحرية، فيما تم تقديم "تصريح مدعي" ضد 5 أسرى آخرين وجهت لهم تهم المساعدة في عملية الهروب من السجن.

وستنظر محكمة الاحتلال في الناصرة بإمكانية تمديد اعتقال الأسرى الستة، حيث تنتهي اليوم الأربعاء فترة تمديد اعتقالهم، يأتي ذلك فيما أعلنت شرطة الاحتلال أنها وبالتعاون مع جهاز "الشاباك" أنهت التحقيق بملف هروب الأسرى الستة من سجن "جلبوع"، ورفعت حظر النشر عن ملف التحقيق.

ووفقا لبيان شرطة الاحتلال ، فإنه في السادس من أيلول/سبتمبر الجاري، تلقت الشرطة بلاغا عن تمكن ستة أسرى من سجن "جلبوع"، من انتزاع حريتهم حيث فتحت الشرطة تحقيقا بملابسات العملية التي جرت عبر النفق الذي تم حفره على مدار 10 أشهر.

وزعمت شرطة الاحتلال أنه خلال التحقيقات وردت شبهات بأن 5 أسرى آخرين كانوا على دراية بمخطط حفر النفق وساعدوا  الأسرى الستة، حيث تم تقديم تصريح مدعي ضد 11 أسيرا، ورفع حظر النشر على ملف التحقيق.

عرب 48

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير